الجزائر ستكون أكثر حرارة وجفاف في السنوات القادمة

الجزائر ستكون أكثر حرارة وجفاف في السنوات القادمة

قال زين الدين النواصر أستاذ باحث في جامعة روان، أن شمال إفريقيا هي بقعة ساخنة للتغير المناخي.

وأضاف خلال حوار له مع موقع” كل شيء عن الجزائر”، أنه من المتوقع ارتفاع درجات الحرارة من 2 إلى 3 درجات في السنوات القادمة.

مشيرا إلى أن هطول الأمطار، تفي نصف القرن انخفض بمقدار ربع مجاميع الأمطار السنوية.

لذلك في السنوات المقبلة، سيكون أكثر حرارة وجفافا في الجزائر، لأن ارتفاع درجات الحرارة سيؤدي إلى زيادة التبخر.

وأضاف أن هنالك مظاهر ملموسة للإحترار العالمي في الجزائر من خلال وجود عاملين رئيسيين هما:

فترات أكثر تواترا من موجات الحرارة هي نتيجة مباشرة للزيادة في درجات الحرارة ليلا “أي درجات الحرارة الدنيا”.

وتكثيف الدورة الهيدرولوجية التي ترجمها نوبات من المطر الشديد، وغالبا ما تولد هذه الأمطار الفيضانات.

وعن المناطق الأكثر تضررًا أجاب أن الغرب الجزائري سيعاني مزيدا من الجفاف لأن هذا الجزء اليوم في وضع غير واضح.

من حيث هطول الأمطار مقارنة بالمناطق “الشرقية”، كما أن جنوب البلاد “الصحراء” سيعاني المزيد من الحرارة.


التعليقات (3)

  • محمد الصالح

    تحليل علمي احترمه لكني مؤمن ومتفائل خيرا ان ماهو جاي غير الخير بما فيه الغيث النافع

  • محمد الصالح

    في سنوات التسعينات كانت الدراسات العلمية في الخارج تتنبؤ بمجاعة وانعدام الامطار في 1999و 2000 الا ان الواقع كدب ذلك اذ في ال99 و 2000 يطلع البترول يوصل ل140 دولار السماء تمطر امطارا غزيرة وثلوجا لم نعهدها مند مدة والبرد وفي سنوات ال90 كانوا يخوفوننا بالعولمة وتاثيرها على الجزائر والشعب عامة الا ان ازمة 2008 الاقتصادية تضرب الدول الكبرى وناسها يعيشو في خيم والجزائر لي ماعندهاش اقتصاد حقيقي عندها تريليون دولار والسكاني تبنات والناس سكنت والشهرية زادت والغاشي عايش في الخير علاه العلم الغربي ماتنبا بهده

  • شخص

    نحن المسلمون عقيدتنا أن الحرارة و البرودة بيد الله وحده، ما علينا سوى أن إصلاح أنفسنا أمام الله. قال تعالى :
    (( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ))
    [سورة الأعراف، آية 96]

أخبار الجزائر

حديث الشبكة