الجزائر طرق مغلوقة وعديدة القرى معزولة بسبب تراكم الثلوج

الجزائر طرق مغلوقة وعديدة القرى معزولة بسبب تراكم الثلوج

أدى تساقط الثلوج بكل من سطيف و باتنة إلى شل حركة المرور على مستوى بعض محاور الطرق الوطنية و الولائية و حتى البلدية إلى جانب عزل بعض القرى و المشاتي حسب ما علم اليوم السبت من مصادر متطابقة من الدرك و الوطني و مصالح الأشغال العمومية بالولايتين. 

فبولاية سطيف تسبب تساقط الثلوج خلال ال 24 ساعة الأخيرة في انقطاع وعرقلة حركة المرور عبر عديد الطرق الوطنية و الولائية و البلدية حسب ما علم من مصالح الدرك الوطني .

وأوضح نفس المصدر أن الطريق الوطني رقم 76 الرابط بين ولايتي سطيف و برج بوعريريج كان مقطوعا صباح اليوم أمام حركة المرور على مستوى بلديتي قنزات و برج زمورة إلى جانب الطريق الوطني رقم 118 ببلدية البلاعة (جنوب سطيف) و بالتحديد بدوار الدوامشة.

وأفادت مصالح الدرك الوطني كذلك بأن حركة المرور توقفت عبر الطريق الوطني بين بلدية بوعنداس و ولاية بجاية بالإضافة إلى الطريق الوطني رقم 75 و بالتحديد على مستوى منطقة آيت نوال مزادة شمال سطيف.

و تسبب تساقط الثلوج كذلك في عرقلة حركة المرور على الطرق الوطنية رقم 5   9   28  77   76    74 و 75 و التي تم أعيد فتحها أمام مستعمليها في الصباح بعد أن تدخل أعوان مديرية الأشغال العمومية كما سجلت “صعوبة كبيرة” عبر عديد الطرق البلدية الأخرى خاصة تلك المؤدية إلى المنطقة الشمالية للولاية فيما تسببت الثلوج في عزل معظم القرى و المشاتي التابعة لدوائر بوعنداس وبني ورثيلان وماوكلان و قنزات.

ومن جهتها تقوم حاليا مصالح مديرية الأشغال العمومية والفروع التابعة لها عبر البلديات بتدخلات واسعة من خلال تسخير 10 آليات من كاسحات الثلوج و أخرى لفتح المسالك البلدية والطرق الولائية التي تسببت في غلقها الثلوج حسب ما أوضحه من جهته مدير القطاع السيد محمد بوعزقي.

و شكلت بدورها مؤسسة سونالغاز بسطيف خلية أزمة للتدخل في حال قطع شبكتي الغاز و الكهرباء خاصة على مستوى بعض المناطق الشمالية كمنطقة حربيل و قنزات و بوعنداس المعروفة بصعوبة التضاريس و المسلك.

يذكر أن كمية الثلوج المتساقطة تراوح علوها ما بين 5 و 10 سنتيمترا بمدينة سطيف فيما تجاوز 25 سنتيمترا بالمرتفعات الداخلية التي يفوق علوها عن 600 متر على غرار جبال مغرس وبابور وتيكركارت  فيما تتوقع مصالح الأرصاد الجوية بمطار 8 ماي 1945 أن يبقى الطقس مضطربا و باردا و غير مستقر مصحوبا بأمطار ليتحسن تدريجيا ابتداء من مساء غد الأحد.

و بولاية باتنة تسببت الثلوج المتساقطة منذ صبيحة اليوم السبت على المرتفعات في غلق العديد من محاور الطرق أمام حركة المرور حسب ما استفيد من مصالح الأشغال العمومية.

ويتعلق الأمر حسب ذات المصدر بالطريقين الوطنيين رقم 31 الرابط بين باتنة وبسكرة مرورا بآريس في منطقة عين الطين  والطريق الوطني رقم 77 الرابط بين ولايتي باتنة و سطيف مرورا بمروانة في منطقة نافلة  إلى جانب عدد من الطرق الولائية لاسيما رقم 54 الرابط بين آريس وثنية العابد  و172 الرابط بين ايشمول والطريق الوطني رقم 31

و أكد الكثير من أصحاب المركبات بأن العديد من المسالك بالمناطق الجبلية تبقى جد صعبة لاسيما بمناطق آريس وايشمول والمناطق المجاورة لهما كفم الطوب و اينوغيسن وكذا رأس العيون و مروانة حيث أجبر أصحاب السيارات الراغبين في الالتحاق بمدينة باتنة إلى قطع مسافة مضاعفة مرورا ببلدية سريانة .

أما عاصمة الولاية فتشهد منذ بضع ساعات تساقط كثيف ومتواصل للثلوج التي كستها بحلة بيضاء حيث صنعت فرحة الكبار وكذا الصغار الذين خرجوا إلى الشوارع للعب بكرات الثلج غير آبهين بالبرودة الشديدة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة