الجزائر على بعد 90 دقيقة من المونديال

الجزائر على بعد 90 دقيقة من المونديال

بات المنتخب الوطني

الجزائري لكرة القدم على بعد 90 دقيقة من التاهل الى مونديال جنوب افريقيا  في مقابلة منتظرة بشغف كبير من قبل الاف المناصرين الجزائريين الذين تنقلوا الى العاصمة السودانية الخرطوم من اجل مساندة الخضر في المواجهة الفاصلة التي تجمعهم بالفراعنة مساء اليوم الاربعاء على الساعة 30ر20 سا بالتوقيت المحلي  السوداني و30ر17سا بالتوقيت الدول و 18.30 بالتوقيف .

فبالخرطوم, وتحديدا بمدينة ام درمان  يرتقب الآف المناصرين الجزائريين منذ يوم الاثنين مقابلة كبيرة وتاريخية لابناء المدرب الوطني السيد رابح سعدان.

ففي شوارع هذه المدينة التي يغطيها الغبار, وعلى ضفاف النيل  يخلق المناصرون الجزائريون جوا بهيجا ورائعا من خلال حملهم للرايات الوطنية وترديدهم للاغاني التي تمجد انجازات الخضرولان الحماسة تبقى كبيرة جدا بهذه المدينة, فان الجمهور السوداني لم يبق بعيدا عن هذه الاجواء  بل حرص هو الآخر الانظمام الى هذه الاجواء, واكثر من هذا الح على تزويده بالراية الوطنية الجزائرية فالمناصرون المتواجدون  بام درمان متيقنون من قدرة رفاق رفيق صايفي على تحقيق النصر الرياضي الكبير.”النصر سيكون حليفنا انشاء الله  كما اكده الشاب محد المتواجد بالخرطوم  فيما اكد مناصر آخر بلهجة حماسية ممزوجة بين وطنية صارخة وعشق لا محدود للمنتخب الوطني “سنهزمهم” وسيرفع العلم الجزائري عاليا”.

وان كانت مجموعات المناصرين الجزائريين ملاحظة بقوة في شوارع الخرطوم من خلال الاجواء الحماسية الفريدة التي تفننوا في صنعها, فان المواطنيين السودانيين حرصوا بدورهم على التعبير على مساندتهم للخضر من خلال رفع الاعلام الوطنية فوقسيارتهم وسيخوض المنتخب الوطني الجزائري المقابلة الفاصلة ضد المنتخب المصري بعد سويعات قليلة وكله عزم على اقتطاع تاشيرة التاهل الخامسة و الاخيرة الخاصة بالقارة الافريقية في مونديال جنوب افريقيا 2010 .

فالفريق الوطني الجزائري المتاهب بالعاصمة السودانية منذ يوم الاحد  قد طوى صفحة يوم السبت الماضي بالقاهرة, وهو الان عاقد العزم على تحقيق النصر في مقابلة حاسمة ستستقطب انظار كل عشاق الكرة, ليس في افريقيا فحسب بل في العالم كله.

معركة الخرطوم

سنكون في الموعد. اللاعبون واعون بالمهمة التي تنتظرهم. سنبذل كل ما في وسعنا من أجل انتزاع التأهل” يقول رفيق صايفي هنا في الخرطوم, ستكون مباراة أخرى, سنرمي بكل طاقتنا من أجل الفوز بها, يواصل حسان يبدة, الذي من الممكن جدا أن يكون ضمن التشكيلة التي ستخوض المباراة, حسب رابح سعدان, الذي اضاف بأن ” المباراة ستكون شديدة التنافس و شاقة للفريقين.

كل شيء سيلعب على الجانب البسيكولوجي و التكتيكي”.

اللاعبون يتمتعون بمعنويات عالية, خاصة بعدما علموا ان الاف المناصرين الجزائريين تنقلوا الى السودان لمؤازرتهم”, يؤكد صايفي” انا دائم التفاؤل. لقد خسرنا معركة (مباراة القاهرة) في ظروف جد صعبة, لكن هنا, ستكون مباراة أخرى. الحظ سيكون ان شاء الله الى جانبنا”, يقول سعدان في تصريح للاذاعة الوطنية.

و ستكون التشكيلة الجزائرية كاملة, حسب سعدان, باستفناء قواوي و لموشية, المقصيان من هذه المباراة ضد الفراعنة. لكن, المدرب الجزائري أعلن بأن يبدة, الذي تعافى من اصابة, من المحتمل جدا أن يقحم في وسط الميدان.” يبدة عاد بعد شفائه مناصابة و بامكانه تأمين وسط الميدان” كما قال.

و ستكون لزاما على الجزائر الفوز على مصر للتأهل الى مونديال جنوب افريقيا و تمكن المصريون يوم بالقاهرة من تحقيق التعادل الكامل مع المنتخب الوطني عقب  احداث مخزية, ندد بها جميع الملاحظين.

و كان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أعلن عشية هذه المباراة الفاصلة, بعد تلقيه تقارير مفصلة لمندوبيه, أنه سيعلن بعد ايام حكمه حول الاحداث الخطيرة و الاعتداء الذي كان الوفد الرياضي الجزائري ضحية له في القاهرة, و ان ليس له تصريحات يدلي بها حاليا”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة