الجزائر قاب قوسين من تحقيق مبتغاها و رواندا تأمل في اقتطاع تأشيرة كأس افريقيا

سيكون المنتخب الوطني على موعد مع التاريخ إذ سيكون بمقدوره اقتطاع التأشيرة التي تفتح له أبواب المشاركة في كأس العالم 2010 المقررة بجنوب افريقيا  في حال تفوقه يوم الاحد المقبل بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة (سا 19.15) على نظيره الرواندي  إذا ترافق ذلك مع انهزام أو تعادل المنتخب المصري يوم غد السبت أمام نظيره الزامبي  بمناسبة اليوم الخامس و ما قبل الأخير من الاقصائيات المزدوجة

لكأسي  العالم و افريقيا للأمم.

و ستستقبل الجزائر  التي تتصدر ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط (3 انتصارات و تعادل واحد)  منتخب رواندا الذي ليس ليده ما يخسره في هذه المواجهة.

لاعبو التشكيلة الرواندية  الذين يقبعون في المركز الأخير في الترتيب العام برصيد نقطة واحدة  سيرمون بالتأكيد بكل ثقلهم في هذا اللقاء للحفاظ على بصيص الأمل في التأهل إلى كأس افريقيا للأمم 2010 المقررة بأنغولا (10-31 جانفي).

48 ساعة قبل انطلاق المقابلة التي قد تشهد عودة “الخضر” على الساحة الكروية العالمية بعد غياب طويل  أكد اللاعبون و الطاقم الفني على حد سواء على أهمية التركيز و التجند التام و على رأسهم المدرب الوطني رابح سعدان.

فقد حذر هذا الأخير في هذا الصدد “ينبغي أن نحافظ على تركيزنا قبل هذا اللقاء الحاسم و بشكل خاص تفادي التركيز المفرط على مواجهة مصر ضد زامبيا. سنواجه تشكيلة رواندية لها مستوى طيب و قدمت ما عليها خلال مختلف أطوار الاقصائيات. أحترم كثيرا هذا المنتخب. و على خلاف ما يعتقده البعض  ستكون مواجهة صعبة و معقدة”.

و أكد اللاعبون من جهتهم أنهم مجندون و على أتم الاستعداد لهذا اللقاء المصيري الذي قد يفتح باب التأهل إلى اول كأس عالم تنظم في القارة الافريقية و بالتحديد جنوب افريقيا.

هذ ا و قد صرح مجيد بوقرة في هذا الصدد “التركيز الأقصى و الصبر خلال التسعين الدقيقة من عمر المباراة سيكونان مفتاح الفوز ضد رواندا. اعتقد أن لدينا الامكانيات و التجربة لضمان الفوز. سنلعب بطريقتنا المعتادة”.

و اعرب جمال زميله عبدون (اف.سي. نانت)/فرنسا) القادم الجديد لصفوف المنتخب الوطني و الذي سيخوض أول لقاء له مع “الخضر”  عن ثقته الكبيرة في امكانيات و حظوظ المنتخب الجزائري الذي بمقدوره تحقيق انجاز كبير.

و صرح في هذا الشأن “سأكون أسعد إنسان إذا ما ساهمت في تأهل الجزائر إلى المونديال  سيكون اول لقاء لي مع الفريق الوطني و سأبذل قصارى جهدي. لدينا فريق جيد و إنني مقتنع أننا سنكون على أتم الاستعداد يوم الأحد المقبل”.

التشكيلة الرواندية أعربت من جهتها عن عزمها الكبير على إحداث المفاجأة و الحفاظ على بصيص الأمل في التأهل إلى كأس افريقيا للأمم قبل اللقاء الأخير الذي سيجمعها بزامبيا فوق ميدانها.

و صرح المدرب المساعد لمنتخب رواندا ايريك نشينييمانا في هذا الصدد “سنسعى للعودة بنتيجة جيدة من الجزائر.  سنكافح من اجل التأهل إلى كأس افريقيا للأمم”.

و بالنسبة للاعبين الروانديين  فإن السفرية إلى الجزائر لن تكون مجرد رحلة أو نزهة معتبرين أن الأمور لم تحسم بعد في المجموعة. و أجمعوا على أن نقاط الفوز الثلاث تشكل الهدف الأول للمدرب  الكرواتي برونو توكاك.

و أوضح جان كلود نوتولا (اف.سي. بروكسل) في هذا الشأن “لقد جئنا إلى الجزائر بحثا عن نقاط الفوز الثلاث”  مضيفا في هذا الشأن “سنلعب لاقتطاع تأشيرة التأهل إلى المونديال”.

للتذكير تعادلت الجزائر مع المنتخب الرواندي خلال اليوم الأول من الاقصائيات بكيغالي بنتيجة (0-0) .

و سيدير اللقاء ثلاثي تحكيم غيني بقيادة الحكم المركزي كيتا ياكوبا بمساعدة مواطنيه كابا موسى بينتو و ديالو مامادو. اما الحكم الرابع فهو بانغورة أبو بكر

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة