الجلفة: طرقات تحوّلت إلى مستنقعات.. وأشخاص وسيارات حاصرتها المياه بعين الإبل

الجلفة: طرقات تحوّلت إلى مستنقعات.. وأشخاص وسيارات حاصرتها المياه بعين الإبل

أدت الأمطار المتساقطة، التي شهدتها بلدية عين الإبل جنوب الجلفة، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، في ارتفاع منسوب مياه الوديان.

كما غمرت الطرقات وتسرب المياه إلى عدة مناطق فلاحية، تسبب في غلق مسالك ريفية.

وكشفت مصادر “النهار أونلاين”، أنّ الأمطار تسبّب في فيضان الوادي، وقطع الطريق الوطني رقم 01 عند النقطة الكيلومترية 326 بالقرب من سوق الرومية.

أين انحرفت سيارة من نوع بيجو 505 عن الطريق، بسبب ارتفاع منسوب المياه على الطريق، جراء تهاطل الأمطار بدون تسجيل أي خسائر بشرية او مادية.

وقد تطلب الأمر تدخل مختلف الهيئات على غرار الحماية المدنية ومصالح  البلدية من أجل تصريف المياه، فيما تم حراسة مستعملي الطريق لتفادي أي حوادث أخرى حتى انخفاض مستوى المياه.

حيث أفاد البعض ممّن تحدثت إليهم “النهار أونلاين”، بأنّ فيضان الأودية، باتَ سيناريو حقيقي، وهاجس يؤرّق حياة سكان المنطقة. والتي تحوّلت بدورها إلى جحيم لا يطاق، ما دفعهم لمناشدة السلطات المحلّية بالمنطقة، بالتدخل الفوري لحلّ المشكل القائم لتفادي ما لا يحمد عقباه.

حيث قال محدثونا، بأنهم أصبحوا يعيشون في خوف دائم، إذ أن تساقط الأمطار أضحى هاجسًا وكابوسًا بالنسبة لهم.

خوفا من الموتِ غرقا أوردمًا تحتَ الأنقاض، حيث يضطرُون لقضاء ليالٍ بيضاء، ما جعل حياتهم معرضة لخطر الموت في أيّ لحظة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=691943

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة