الجمارك الجزائرية تنسحب من اجتماع دولي بسبب خريطة الصحراء الغربية

الجمارك الجزائرية تنسحب من اجتماع دولي بسبب خريطة الصحراء الغربية

مديرها العام اعتبر تغيير الخريطة منافيا للشرعية الدولية ولقرارات الأمم المتحدة

أدّت الخريطة المعتمدة من طرف الاجتماع الإقليمي لمديري عموم الجمارك لشمال إفريقيا والشرق الأوسط والشرق الأدنى، والتي تم بموجبها جعل الصحراء الغربية مقاطعة مغربية، إلى انسحاب الجزائر، معتبرة الخطوة خرقا سافرا للشرعية الدولية.

واعتبر الوفد الجزائري الذي انسحب من الاجتماع، الخرائط المعتمدة التي ضمّت الصحراء الغربية إلى إقليم المغرب، غير شرعية وتتنافى مع الشرعية الدولية وقرارات وتوصيات هيئة الأمم المتحدة في هذا الشأن، مما جعل المدير العام للجمارك، نور الدين خالدي، يطلب من رئيس الدورة سحب هذا النوع من الخرائط وكل مستند وإعلان أو وثيقة تفيد ضمّ الجمهورية الصحراوية للمغرب، غير أن الأخير، رفض المطلب الجزائري، متحججا في قراره بكون أشغال الاجتماع لا تأخذ بعين الاعتبار هذه المسائل.

وتجدر الإشارة إلى أن الوفد المغربي استغل احتضانه مقر المكتب الجهوي للاتصال لتوظيف هذا المنبر لمحاولة نشر الادعاءات غير الشرعية.

وتعدّ هذه الخرجة الأولى من نوعها، في أعقاب اعترافات الرئيس الأمريكي السابق المنهزم في الانتخابات الرئاسية، دونالد ترامب، بـ”مغربية الصحراء”، بالتوازي مع تطبيع السلطات المغربية مع الكيان الصهيوني نهاية العام الماضي، في قرار أثار ضجة وسخطا دوليين وسط عدم اعترافات الأمم المتحدة بهذا الاعتراف.

وأكدت “البوليزاريو” في بيان لها، بأن الموقف المعلن عنه من قبل ترامب، يشكل خرقا سافرا لميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ـ منظمات ومحاكم ـ ويعرقل مجهودات المجتمع الدولي الرامية لإيجاد حلّ سلمي للنزاع الدائر بين الطرفين في المنطقة، فيما أكدت الأمم المتحدة من جانبها، أن موقفها فيما يتعلق بقضية الصحراء لم يتغير، وأنها متمسكة بالحل وفق ما يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن ذات الصلة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=981856

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة