الجماعات الإرهابية تستغل ممارسي “الفوتينغ” لرصد تحركات مصالح الأمن

الجماعات الإرهابية تستغل ممارسي “الفوتينغ” لرصد تحركات مصالح الأمن

أفادت التحريات التي باشرتها مصالح الأمن مع عدد من الإرهابيين تم إلقاء القبض عليهم مؤخرا بولاية البليدة، أن الجماعات الإرهابية تستغل عددا من ممارسي رياضة

 الركض “الفوتينغ” لرصد تحركات مصالح الأمن، وقالت مراجع مؤكدة لـ “النهار” أن عناصر التنظيم الإرهابي تعمل بالتعاون مع هذه الأفراد للحصول على معلومات بخصوص تحركات الأمن وأماكن تواجدها، بهدف تسهيل مهمة تحرك الجماعات الإرهابية للبحث عن المؤونة بعد تجفيف منابع التنظيم من قبل أفراد الأمن.

وذكرت المصادر ذاتها أن الرياضيين يتواصلون مع الجماعات الإرهابية عن طريق الهاتف النقال بتحديد مناطق تواجد مصالح الأمن من شرطة ودرك، وفي حال وجود دوريات مداومة على مستوى المناطق التي ترغب العناصر الإرهابية التحرك بها.

وذكر الإرهابيون الذين ألقي القبض عليهم أن الجماعات الإرهابية تجند عناصر منها تتظاهر بممارسة الرياضة في حين تعمل على نقل تحركات مصالح الأمن، ثم الاتصال بالجماعات الراغبة بالتحرك لتقديم هذه المعلومات، كما تستغل الفرصة للحصول على المؤونة التي أصبح من الصعب الحصول عليها من جماعات الدعم والإسناد التي تفطنت لها مصالح الأمن وجففتها.

وحسبما توصلت إليه تحريات رجال الأمن فإن هذه الجماعات تسعى من جانب آخر برصدها لتحركات الأمن، للوصول إلى تحقيق عمليات إرهابية استعراضية، بعد أن سدّت جميع المنافذ في الوصول إلى تنفيذ عمليات بعدد من المناطق، خاصة على مستوى العاصمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة