الجمعية العامة الانتخابية يوم 2 ديسمبر

  • أكد فريق جمعية وهران أنه يسير في الطريق السليم رغم ما يعانيه من مشاكل، حيث لا رئيس ولا أموال ولا حتى مدرب وذلك بعد أن فاز أول أمس على سريع المحمدية في داربي ساخن طبعه حضور أنصار الفريقين بقوة، ورغم الاندفاع البدني الكبير للزوار إلا أن رفاق المتألق نساخ صاحب الهدف الوحيد، تمكنوا من انتزاع فوز مهم أبقاهم في المراتب الأولى أمام أنظار المدرب الجديد بن شادلي جمال الذي تابع المباراة من المنطقة الشرقية، ما دام أنه لم يحصل على رخصة المدرب لأنه غادر الترجي المستغانمي منذ أيام فقط، وبدأ عمله في الجمعة يوم الأربعاء الفارط، وقد أكد أن الفوز مناسب له وأنه يعرف بيت الجمعية لأنه أشرف على الفريق رفقة حنكوش منذ سنتين وأشار أن هناك نقائص في الجانب التكتيكي سيقوم بتصحيحها لكنه بالمقابل أثنى على دور الدفاع في مباراة المحمدية أعجب بفنيات لاعبيه لكن بالمقابل أكد على ضرورة أن يتحلوا بالاندفاع البدني الذي تتطلبه الكرة الحديثة، وطالب من محيط الجمعية مساعدة الفريق حتى يبقى في المراتب الأولى، وأضاف أنه مدرب طموح وهو يعول على الميركاتو لتدعيم التشكيلة ومتمنيا أن تتحسن الأمور الإدارية مبينا أن دوره فني وتبقى الأمور الأخرى من اختصاص الإدارة. أما عن الجمعية العامة الانتخابية فقد علمنا أنها ستعقد يوم الثلاثاء 2 ديسمبر القادم ويتواجد مترشح واحد فقط هو صايم حسان وذلك بعدما رفض مالاقوان الترشح في آخر لحظة، ونشير أن الجمعية استفادت من 800 مليون سنتيم الأربعاء الماضي، ولهذا فإن المسيرين الحاليين يبدأون في منح اللاعبين مستحقاتهم والخاصة بالشطر الأول ابتداء من هذا الأسبوع.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة