الجمهور الجزائري سيحرم من مشاهدة لقاء رواندا على المباشر وشبح “الشيخ” صالح يخيم مجددا على الجزائريين

الجمهور الجزائري سيحرم من مشاهدة لقاء رواندا على المباشر وشبح “الشيخ” صالح يخيم مجددا على الجزائريين

سيحرم الجمهور

الرياضي الجزائري من مشاهدة لقاء المنتخب الوطني أمام نظيره الرواندي، اليوم، على القناة الأرضية، وفقا لما بلغنا من مصدر عليم، حيث تعثرت المفاوضات التي جمعت التلفزيون الجزائري مع قناة “آرتي” المالكة حصريا لمباريات التصفيات المزدوجة لنهائيات كأسي إفريقيا والعالم.  

وحسب ما أكده- ذات المصدر- فإن إدارة قناة “آرتي” قد اشترطت مبلغا خياليا مقابل تمكين التلفزة الجزائرية من بث المباراة على المباشر على القناة الأرضية. وهو الطلب الذي اعتبرته إدارة التلفزيون أو بالأحرى القسم الرياضي الذي كان مكلفا بالمفاوضات بالمبلغ التعجيزي، الأمر الذي أكده لنا رئيس القسم الرياضي بالتلفزيون ياسين بورويلة في اتصال هاتفي له مع “النهار”، من خلال تأكيده على أن المفاوضات قد تعثرت مع “آرتي” بشأن بث المباراة على المباشر، بعد أن اشترطت هاته الأخيرة مبلغ مليون ونصف مليون دولار مقابل تمكين “اليتيمة” من نقل اللقاء على المباشر، على أن يبث مسجلا في السهرة  أضاف بورويلة- الذي تحفظ عن ذكر القيمة المالية الحقيقية التي دفعتها مؤسسة التلفزيون الجزائري مقابل بث اللقاء مسجلا على القناة الرياضية، ليجد مرة أخرى الجمهور الجزائري نفسه ضحية لاحتكار هذه المؤسسة الإعلامية التي تدعي نفسها بأنها عربية وموجهة للرأي العام العربي أو بالأحرى، لخدمته، بحرمان الجزائريين من متابعة لقاء منتخبهم الوطني أمام رواندا اليوم بكيغالي إلا لأصحاب الحظ -إن صح القول   بذلك الذين يتوفرون على بطاقات الإشتراك على هاته القناة العربية الإحتكارية. غير أن اللوم يلقى من جهة مقابلة على مؤسسة التلفزيون، التي تعجز في كل مرة عن الإيفاء بالتزاماتها اتجاه جمهورها، خاصة عندما يتعلق الأمر بمباراة للمنتخب الوطني، التي ستكون الشغل الشاغل لأغلبية الجزائريين اليوم، باختلاف مشاربهم، على الرغم من أن القيمة المالية التي اشترطتها”آرتي” تبقى خيالية إلى حد بعيد.

طغيان إدارة “الشيخ صالح ” مدير مجموعة “آرتي” الذي يظهر في كل مناسبة لينغص من حياة المواطن الجزائري الجزائري بصفة خاصة، امتد إلى عامة الربوع العربية وبدرجة خاصة، لدول شمال إفريقيا، التي ستكون منتخباتها على موعد هام بداية من هذا الأسبوع مع التصفيات المزدوجة لكأسي إفريقيا والعالم، على غرار الأشقاء التونسيين الذين سيحرمون من مشاهدة لقاء منتخبهم اليوم امام نظيره الكيني بنيروبي على المباشر، وفقا لما جاء في تقرير الصحافة التونسية، بعد أن اشترطت إدارة “آرتي” مبلغ مليون ونصف دينار تونسي، مقابل بث المباريات الثلاثة لنسور قرطاج خارج تونس.     


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة