الجمهور العربي في باريس يطرد الشاب فضيل

الجمهور العربي في باريس يطرد الشاب فضيل

تلقى المطرب

الجزائري الأصل و الفرنسي الجنسية، الشاب فضيل، في الحفل الخيري الذي احتضنته قاعة قصر المؤتمرات بباريس لدعم أطفال غزة، و الذي نظمته المفوضية الفلسطينية العامة بباريس أمام حضور جماهيري كثيف تجاوزالـ4000 شخص، عدة انتقادات، حيث قوبل بالسب و الشتم و الطرد من طرف الجالية العربية خاصة الجزائرية و الفلسطينية، و ذلك بسبب مساندته للرئيس الفرنسي ذي الأصول اليهودية نيكولا ساركوزي، و غنائه مع المطرب الجزائري الأصل  والفرنسي الجنسية و الصهيوني التوجه أونريكو ماسياس.

وقد ردد الحضور كلمات كثيرة تندد بموقف المغني الذي جاء ، حسب ردة فعلهم، من أجل مصالحه الشخصية و لا علاقة له بما يجري في الأراضي الفلسطينية، و إلا كيف  يشارك اليهود أعيادهم وهو الذي شاهد بأم عينيه أيام قليلة من قبل الاعتداء الصهيوني على غزة معاناة هذا الشعب و الاعتداءات التي يتعرض لها الأطفال في الحفل الذي أحياه في رام الله. ردة  فعل الجمهور كانت قوية جدا مباشرة بعد ظهور الشاب فضيل على المنصة.. مما اضطره إلى تقليص وصلته الغنائية . و قد شاركت في الحفل مجموعة كبيرة من نجوم الغناء العربي يقودهم حسين الجسمي، لطفي بوشناق، عبد الهادي بالخياط، وليد توفيق، كاري جيمس، والجزائرية سعاد ماسي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة