الجنرال الذي ساهم في طرد بن علي من تونس يتحدث لأول مرة

الجنرال الذي ساهم في طرد بن علي من تونس يتحدث لأول مرة

أعلن الجنرال رشيد عمار رئيس أركان جيش البر في تونس، اليوم الاثنين، ان الجيش هو “حامي الثورة” التونسية، مضيفا انه “لن يخرج عن الدستور”، وداعيا المتظاهرين الى اخلاء ساحة الحكومة في العاصمة.

وقال الجنرال عمار وهو الاعلى رتبة في الجيش التونسي، مخاطبا المتظاهرين المتجمعين منذ يوم السبت امام مقر الحكومة بالعاصمة للمطلبة باستقالة الحكومة الموقتة، ان الجيش هو “حامي العباد والبلاد والثورة” التونسية.

واضاف الجنرال عمار الذي كان يخاطب المتظاهرين في محاولة لتهدئتهم “لا تضيعوا هذه الثورة المجيدة، انا صادق وكل القوات المسلحة صادقة لكي تصل بالسفينة الى شاطىء السلام”، قبل أن يضيف بالقول : “الجيش حمى ويحمي العباد والبلاد.. الجيش حامي هذه الثورة”، ليرد على سؤال لأحد المتظاهرين عن الضمانات بالقول “انا هو.. انا هو”.

وفيما حذر الجنرال عمار من “الركوب على ثورة الياسمين” ومن الفراغ الدستوري في تونس، بدا واضحا من خلال استعماله مصطلح الثورة، تبني ما حدث في تونس من إسقاط لنظام زين العابدين بن علي، وتزكية ومباركة للتطورات الحاصلة في الساحة السياسية بتونس.

وبدا لافتا أن الجيش التونسي يراقب عن كثب الوضع في البلاد، حيث حذر الجنرال بن عمار الجماهير المحتشدة منذ ثلاثة أيام أمام قصر الحكومة، “ثورتكم ثورة الشباب ستضيع ويركبها اناس آخرون”، مشيرا الى انه “ثمة قوى تدعو الى الفراغ، والفراغ يولد الرعب والرعب يولد الدكتاتورية”.



التعليقات (1)

  • ابراهيمي

    …هذا الجنرال غير موثوق به احذروا لو كانت نيته حسنة لماذا السكوت لمدة 24 سنة أولم يكن يد بن علي التي ضرب بها كل المعارضين أولم يكن يعلم بالفساد الذي نخر في البلاد أولم يكن يعلم بما كانت تقوم به ليلي الطرابلسي .فل يسقط زبانية النظام .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة