الجنرال عبد العزيز يتقدم نتائج الانتخابات الرئاسية في موريتانيا

الجنرال عبد العزيز يتقدم نتائج الانتخابات الرئاسية في موريتانيا

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات موريتانيا تقدم قائد الانقلاب العسكري محمد ولد عبد العزيز في الانتخابات الرئاسية

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات موريتانيا تقدم قائد الانقلاب العسكري محمد ولد عبد العزيز في الانتخابات الرئاسية لكن منافسيه الرئيسيين قالوا بتزوير الانتخابات وطالبوا بإجراء التحقيق.

وكان ولد عبد العزيز متقدما بنسبة 52.3 بالمائة حسب النتائج الأولية لأقل من 80 بالمائة من اللجان الانتخابية حتى الساعة 12:30 من يوم أمس أي أنه كان على وشك حسم الانتخابات من الجولة الأولى وذلك حسب إحصاء مفوضية مستقلة للانتخابات، وهذه أول انتخابات تجرى منذ الانقلاب الذي قاده عبد العزيز في أوت 2008 ضد أول رئيس منتخب ديمقراطيا لموريتانيا وتهدف الى أن تظهر للمستثمرين والجهات المانحة أن البلاد مستعدة للعودة للأسرة الدولية بعد فرض عقوبات.

وأصدر المنافسون بيانا أمس قالوا فيه أنهم بداية يرفضون بشدة النتائج الملفقة وثانيا يطالبون المجتمع الدولي بإجراء تحقيق لتسليط بعض الضوء على العملية الانتخابية، وقال محمد ولد بيا المتحدث باسم المجموعة أنه تم التلاعب في القوائم الانتخابية وأن الناخبين استخدموا بطاقات اقتراع وبطاقات هوية مزورة خلال الانتخابات لزيادة عدد الأصوات الممنوحة لولد عبد العزيز.

ولم يعلن ولد عبد العزيز فوزه في الانتخابات، لكن في الفترة السابقة للانتخابات أبلغ أنصاره مرارا بأن بإمكانه الفوز من الجولة الأولى، مما يعني تجنب إجراء جولة إعادة، وكان مرشحو المعارضة يعتزمون مقاطعة الانتخابات في بداية الأمر لكنهم وافقوا على المشاركة بعد مفاوضات مطولة في خطوة قال دبلوماسيون أنها ستضفي قدرا أكبر من المصداقية على الانتخابات، ولم يوفد لا الاتحاد الأوروبي ولا الأمم المتحدة مراقبين لكن فريق الاتحاد الإفريقي في موريتانيا قال أن الإقبال كان مرتفعا ووصفت الانتخابات يوم السبت بأنها شفافة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة