الجولة الأخيرة من بطولة القسم الثاني : شباب باتنة ورائد القبة واتحاد الحراش من أجل تأشيرة القسم الأول

الجولة الأخيرة من بطولة القسم الثاني : شباب باتنة ورائد القبة واتحاد الحراش من أجل تأشيرة القسم الأول

ستكون الجولة الـ38 والأخيرة من عمر بطولة القسم الثاني جد مرهقة، سواء بالنسبة للأندية التي تبحث عن الصعود إلى بطولة القسم الأول أو تلك التي تلعب آخر أوراقها من أجل ضمان البقاء في الدرجة الثانية وتفادي السقوط إلى بطولة ما بين الجهات.
 الجولة الأخيرة من عمر بطولة القسم الثاني، التي كثيرا ما أفرزت مقابلاتها مستوى أحسن بكثير بنظيراتها في بطولة القسم الأول، مع أندية كشباب باتنة وجمعية وهران ورائد القبة واتحاد الحراش أو بدرجة أقل درجة نادي بارادو، ستكون جولة “المعجزات”، إذ سيتعين عليها تحديد الصاعد الثالث إلى القسم الأول والذي سيرافق مولودية العلمة ومولودية باتنة. كما ستكون أيضا جولة محددة للفريق الرابع الذي سيرافق كل من أمل بوسعادة وشبيبة الشراڤة واتحاد الدرعان إلى قسم ما بين الجهات.
ومن اللقاءات التي تشد إليها الأنظار أكثر، تلك التي يستقبل فيها ملعب المحمدية نظيره شباب باتنة، فريقين بمصيرين وهدفين مختلفين.
وإذا كان المحليون (المحمدية) المتواجدون في وضعية غير مريحة، بحاجة إلى نقطة واحدة لتفادي شبح السقوط، فإنه بالمقابل، يتعين على شباب باتنة تحقيق الانتصار، السبيل الوحيد الكفيل بضمان اللعب في بطولة القسم الأول الموسم القادم.
كما ستكون نتيجة هذا اللقاء الهامة بالنسبة للفريقين، مصيرية ومحددة للأندية الأخرى المعنية سواء بالصعود أو البقاء.
فالتعادل بين المحمدية وباتنة سيستقبله بحفاوة الفريقين العاصميين، رائد القبة واتحاد الحراش، لأن إخفاق شباب باتنة يفتح لفريق من الفريقين العاصميين أبواب الصعود على مصراعيها، شريطة أن يظفرا بنقاط لقائيهما على التوالي بالذرعان بالنسبة للقبة وبالعاصمة أمام اتحاد سطيف بالنسبة للحراشيين.
وفي حال تعادل شباب باتنة، رائد القبة الذي سيلعب خارج قواعده وأمام فريق ضمن سقوطه، سيتحفز أكثر لانتزاع الفوز لتأكيد عودته إلى أندية النخبة من الباب الواسع بعد أربعة مواسيم قضاها في القسم الثاني.
غير أن مهمة أصحاب الزي “الأبيض والأخضر” لن تكون سهلة أمام منافس حتى وإن تأكد سقوطه من مدة، سيحاول توديع بطولة القسم الثاني “برأس مرفوع” احتراما للأخلاقيات الرياضية.
بالنسبة لاتحاد الحراش، المرشح الآخر للصعود والذي سيكون الوحيد الذي سيلعب على أرضية ملعبه أمام اتحاد سطيف، فإن انتظاره سيكون شاقا، حيث ينتظر الفريق تعثر شباب باتنة ورائد القبة لتحقيق عودته إلى القسم الأول، لأن انتصار رائد القبة لن يخدم في شيء مصالح الحراش باعتبار أن الحسابات الأخرى تسير في صالح القبة.

برنامج المقابلات

أمل بوسعادة – شباب قسنطينة
مولودية باتنة – مولودية قسنطينة
نادي الرغاية – اتحاد بسكرة
مولودية العلمة – نادي برادو
اتحاد الحراش – اتحاد سطيف
اتحاد الذرعان – رائد القبة
شبيبة الشراقة – مولودية بجاية
جمعية وهران – أولمبي أرزيو
ملعب المحمدية – شباب باتنة
اتحاد بلعباس: معفى


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة