الجيش يحاصر شبكة إرهابية مختصة في زرع الألغام على الحدود التونسية

الجيش يحاصر شبكة إرهابية مختصة في زرع الألغام على الحدود التونسية

حاصرت قوات

 الجيش مدعومة بقوات من حرس الحدود خلال الأيام الأخيرة،  عدة أماكن بناحية بوموسى و زريف الواعر وجبل تقع على بعد 124 كلم جنوب عاصمة ولاية  تبسة وحوالي 2 كيلومتر عن الحدود التونسية، وذلك بعد تمكنها من  تفكيك لغم كان زرعته مجوعة إرهابية بالطريق الرملي المؤدي لجبل زريف الواعر أودى بحياة 3 أشخاص من ولاية وادي سوف كانوا على متن شاحنة نوع سطيشن العملية.

 و تعتبر المناطق التي تخضع لحصار شامل موقعا استراتيجيا للعناصر الإرهابية تختبئ به بعد كل عملية إجرامية تقوم بها،

و حسب المعلومات التي تحصلت عليها ”النهار” فإن المجموعة هذه المتخصصة في زرع الألغام تنتمي لكتائب أم الكماكم المحاذية لمكان التفجير ألأخير، قد اتخذت من مربع المنطقة الجنوبية لولاية تبسة هدفا رئيسيا لمعاقبة الفلاحين والرعاة والموالين خاصة،وهي دائرة الماء الأبيض ودائرة أم علي ومنطقة برزقان وأخيرا بوموسى وهو الدافع القوي الذي أدى بقوات الجيش من محاصرة هذه المناطق تحسبا لإنزلاقات أمنية تزامنا و انطلاق الحملة الانتخابية الخاصة بالاستحقاقات الرئاسية المقبلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة