الجيش يدعو أفراده للحفاظ على السر المهني وصورة المؤسّسة العسكرية في مواقع التواصل الاجتماعي

الجيش يدعو أفراده للحفاظ على السر المهني وصورة المؤسّسة العسكرية في مواقع التواصل الاجتماعي

دعت وزارة الدفاع الوطني أفراد الجيش الوطني الشعبي إلى الحفاظ على السر المهني للمؤسّسة العسكرية، بعدم تداول الصور والمعلومات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت وزارة الدفاع من خلال حملة توعوية لأفراد الجيش الوطني الشعبي نشرتها عبر الصفحة الثانية لمجلة الجيش في عددها لشهر جوان، أن الحفاظ على الصورة المشرفة للجيش الوطني الشعبي على الشبكات الاجتماعية مسؤوليتك أنت أيضا.

وأكدت الوزارة أن السر العسكري مهمة الجميع، ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي قد يشكل خطرا على أمن وحياة أفراد الجيش الوطني الشعبي.

وجاءت حملة المحافظة على صورة المؤسسة العسكرية والسر المهني، بعد الانتشار الواسع للعديد من المنشورات لأفراد الجيش الوطني الشعبي على مواقع التواصل الاجتماعي، تحمل صور لعمليات تمشيط أو اشتباكات مع الجماعات الإرهابية، وصور للإرهابيين المقضى عليهم في الجبال، وكذا صور لمنتسبي المؤسّسة العسكرية وأسلحتهم في أشكال بعيدة عن انضباط المؤسّسة وصرامتها وهو ما يمس بالصورة الحقيقية لمؤسسة الجيش.

كما جاءت دعوة وزارة الدفاع الوطني أفراد الجيش للحفاظ على صورة المؤسسة العسكرية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر منتسبي الجيش لصور لهم ولأسلحتهم ورتبهم العسكرية للتعبير عن أراءهم الشخصية، وإبداء تضامنهم أو معارضتهم في قضايا لا تمثل المؤسّسة العسكرية وبعيد كل البعد عن توجهها والمهام الموكلة له.

 

 

التعليقات (1)

  • علي

    نعيو الشيطان اهاد هي احترافية الجيش
    اين و السر و العيب و الخلل في جندي يصور نفسه باللباس العسكري و السلاح او امام قناصة او دبابة او داخل طائرة ؟؟ ها هادو سر مهني … هل هادي خيانة
    ادا سر مهني هاته الامور لاش نشوفو فيها في الحياة اليومية
    تبا للاحترافية تاعكم تخافو كا من ماه كاميرا

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة