الجيش يفكك ثلاثة قنابل ويعثر كازمتين ويسترجع ذخيرة بميزرانة في بومرداس و تيزي وزو

الجيش يفكك ثلاثة قنابل ويعثر كازمتين ويسترجع ذخيرة بميزرانة في بومرداس و تيزي وزو

تمكنت وحدات

الجيش الشعبي الوطني أول أمس؛ من تفكيك كازمة تابعة للجماعات الإرهابية الناشطة تحت اسم سرية ميزرانةوالمنضوية تحت لواء كتيبة الأنصار بزعامة المكنى الفرماش بضواحي منطقة مازر بغابة ميزرانة بأقصى شرق بومرداس.

وحسب مصادر موثوقة؛ فإن العملية جاءت بعدما رصدت ذات القوات تردد عناصر مسلحة على إحدى المخابئ وسط الأحراش،ليتم تطويق المسالك الغابية ومداهمة الكازمة التي عثر بداخلها على ذخيرة من الأدوية والأغذية والأفرشة..فيما تمكن الإرهابيون من الفرار، لتفطنهم للكمين قبل عملية مداهمة الكازمة نشير إلى أن المناطق الشرقية بولاية بومرداس؛ تعرف حاليا تصعيدا أمنيا وعسكريا خاصة بعدما تم القضاء نهاية الأسبوع الفارط على الإرهابي هجرس حسين المدعو “دباغا” أو “بشاغا”، كذلك بغابة الشويشة بزموري، إضافة إلى توالي عمليات التوبة لأزيد من أربعة عناصر إرهابية مهمة في سرية زموري، فضلا عن اعتقال العديد من عناصر الدعم، أين لا تزال التحقيقات جارية معهم من طرف المصالح الأمنية المعنية ما من شأنها الكشف عن العديد من الكازمات الإرهابية، وحل الكثير من الخيوط الشائكة فيمايعرف بتنظيم “الجماعة السلفية للدعوة والقتال” لأميرها عبد المالك درودكال.

وتتواصل لليوم الثاني على التوالي، عملية التمشيط التي تشنها قوات الجيش بمنطقة بوزقان، التي تبعد عن عاصمة ولاية تيزي وزو 56 كلم جنوبا، في سبيل تطهير معاقلها من الجماعات الإرهابية الدموية، وحسب ماعلمته “النهار” من مصادر محلية، فإن الجيش قد فكك ثلاثة قنابل يدوية زرعت بالمسالك الغابية بالمكان المسمى آيت أسلا، فيما تم العثور على كازمة بداخلها بقايا الثياب الرثة القذرة للدمويين.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة