الجيش يقصف مجددا أدغال سيدي علي بوناب وعملية أسيف أوسرذون متواصلة

شهدت، أول أمس، عاصمة ولاية تيزي وزو، دوّيا مكثفا للقصف،  في حدود السابعة ونصف مساء واستمر إلى غاية التاسعة ليلا، كانتتهتز من خلاله المنازل والبنايات إثر قيام قوات الجيش الوطني الشعبي بقصف أرضي، مستهدفة أدغال سيدي علي بوناب التي تعدالمعقل الرئيسي للجماعات الارهابية.

وفي سياق متصل، لا تزال عملية تمشيط منطقة أسيف أوسردون الواقعة على بعد 45 كلم عن عاصمة الولاية متواصلة، والتي انطلقت منذ ثلاثة أيام، دون تسرب أي حصيلة رسمية، في حين أكدت مصادر “النهار” أن قوات الجيش قد تمكنت من اكتشاف كازمة تحتوي على كم هائل من الذخيرة. علما أن هذه العملية شنت بعد تسجيل حضور قوي للعناصر الارهابية بالمنطقة، والتي تجوب بها بالأخص في الفترات المسائية بصفة علنية


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة