إعــــلانات

 “الحالة ما تشكرش..  والتلقيح هو الحل”

 “الحالة ما تشكرش..  والتلقيح هو الحل”

في لقاء جمعه بمديري القطاع عبر تقنية التحاضر عن بعد، وزير الصحة:

 مضاعفة الأكسجين في مستشفيات 13 ولاية بكميات كافية

 لم يتوانَ وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أبو بكر بن بوزيد، في الإدلاء بتصريح صريح للجزائريين عامة، أكد من خلاله بأن الوضع الحالي الذي تمر به الجزائر مثير للقلق، ويتوجب عليهم التلقيح ضد الفيروس اللعين لتخطي هذه الأزمة الصحية التي تمر بها الجزائر خاصة والعالم عامة.

في ثاني أيام العيد وبعد تجاوز عدد الإصابات بـفيروس كورونا، الألفين ومائتي حالة عبر 26 ولاية من الوطن، خرج المسؤول الأول على قطاع الصحة عن صمته، ليؤكد على أن الظرف الصحي الحالي الذي تمر به البلاد، والذي يتزامن مع دخولها الموجة الثالثة مقلق، وذلك في اجتماع عقده عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد مع مديري القطاع، بعد ارتفاع عدد الوفيات في سابقة هي الأولى من نوعها إلى ٢٣ شخصا فارقوا الحياة، حيث جاء اللقاء استعدادا لاتخاذ الإجراءات المناسبة لمجابهة الفيروس، وهو اللقاء الذي دعا فيه الوزير المواطنين، إلى التحلي باليقظة تفاديا لتسجيل المزيد من الإصابات، وشدد على ضرورة التطعيم، كونه الحل الوحيد والأمثل، وأكد في ذات الوقت، بأن مصالحة ستمضي في عملية التلقيح ضد الفيروس.

ويأتي هذا اللقاء بعد مرور ثمانية وأربعين ساعة عن الزيارة التي قادت مستشار الرئيس الصيني، وزير الشؤون الخارجية إلى الجزائر، والمحادثات التي جمعته برئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أين قدم وعدا للجزائر يرمي إلى تزويدها بالمزيد من اللقاحات إلى حين القضاء نهائيا على الوباء، حيث قال “وانغ يي”:”في ظل جائحة كورونا، يتبادل البلدان الدعم والمساندة للتغلب على الصعوبات العابرة، خاصة وأننا أجرينا تعاونا وثيقا لمكافحتها”، وأضاف أن “بلاده تواصل تقديم اللقاحات إلى الجزائر مهما كان العدد الذي تحتاج إليه البلاد من الجرعات، حتى تنتصر على جائحة كورونا بشكل نهائي”.

وقد تلقت الجزائر، مؤخرا، مليون وستمائة ألف جرعة من دولة الصين، فيما كانت قد تلقت جرعة سابقة مقدرة بمليون جرعة، شهر جوان الماضي، وكانت اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا، قد صرحت على لسان أحد أعضائها، ويتعلق الأمر بالبروفيسور رياض مهياوي، قبل نحو أسبوعين، أن مليوني جزائري قد تم تلقيحهم ضد الفيروس.

من جهته، كشف المدير العام للمصالح الصحية في وزارة الصحة، عن مضاعفة كمية الأوكسجين في 13 ولاية خلال الأسبوع الأخير، وتوفيرها بكميات مناسبة في مختلف المستشفيات.

كما تحدث مدير الصحة في البليدة، عن مشكل نقل ووصول الأوكسجين، كاشفا عن تلقيح 90 ألف شخص في البليدة، إلى غاية الساعة، وعقد، أمس، وزير الصحة، لقاءً عن بعد، لفائدة مديري القطاع للوقوف عند الاستعدادات والإجراءات لمكافحة فيروس كورونا، خصوصا بعد الارتفاع الكبير في الإصابات الذي تعرفه الجزائر خلال الأيام الأخيرة.