الحبس النافذ لشابتين متهمتين بالتشرد وانتهاك حرمة مدفن!

الحبس النافذ لشابتين متهمتين بالتشرد وانتهاك حرمة مدفن!

أدانت محكمة الجنح بالرويبة أمس، شابتين بعقوبة 6 أشهر حبسا نافذا مع غرامة مالية لكل واحدة،

عن جنحتي التشرد وانتهاك حرمة مدفن، حيث التمس وكيل الجمهورية عقوبة 18 شهرا حبسا نافذا بعد الإستماع إلى أقوال المتهمتين اللتين أنكرتا الأفعال المنسوبة إليهما، وادعتا أنهما كانتا مارتين فقط من ذلك المكان، إلا أن رئيسة المحكمة سرعان ما واجهتهما بما جاء في محضر الضبطية القضائية بعدما وقعتا على أقوالهما الواردة فيه حينها، حيث أنه في يوم الوقائع المصادف لـ 29 مارس الفارط، وبينما كان عناصر الشرطة في دورية روتينية، وبالقرب من المقبرة المحاذية لمدينة الرويبة، لمحوا شابتين تنبشان في أحد القبور الحديثة، ولما شاهدت إحداهما الشرطة، ارتبكت وحاولت الفرار، لكن أفراد الشرطة تمكنوا من القبض عليهما وأخذهما إلى مركز الأمن، حيث اعترفتا أن مشعوذة أرسلتهما لدفن إحدى وصفات السحر لتسهيل زواجهما وبغرض جلب الحظ، لكنهما عادتا وحاولتا الإنكار بالإدعاء أنهما جاءتا لزيارة عم المتهمة الثانية المتوفي قبل شهر، إلا أن رئيسة المحكمة استغربت من الوقت واليوم غير المناسبين لزيارة الموتى، كونه صادف يوم السبت وعلى السادسة صباحا!. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة