الحبس لشخصين حاولا منع فتح ملحق لعلاج المصابين بكورونا في تيارت

الحبس لشخصين حاولا منع فتح ملحق لعلاج المصابين بكورونا في تيارت

علمت النهار اونلاين ان وكيل الجمهورية لدى محكمة تيارت قد أودعا شخصين الحبس الإحتياطي لتورطهما في محاولة منع ضم مدرسة الشبه الطبي كملحق لعلاج المصابين بفيروس كوررنا كوفيد 19 .

وحسب المعلومات التي استقتها النهار اونلاين فإن الجهة المعنية قررت ضم مدرسة الشبه الطبي الواقعة بحي بوهني بأعالي تيارت لإستقبال المصابين بوباء الكورونا أو المشتبه بهم كملحق لمستشفى يوسف دمرجي.

وحتى تكون جاهزة لإستقبال أعداد اخرى مما جعل بعض الأشخاص القاطنين بالحي يحاولون منع ذلك في تصرف اعتبره البعض تجاوز للخطوط الحمراء دون شعور هؤلاء بالمسؤولية.

تم توقيفهم و تقديمهم امام وكيل الجمهورية الذي قرر ايداعهم الحبس و اضاف المصدر أن الطواقم الطبية عبر مختلف المصالح يعانون من ظروف صعبة نتيجة عدم تقيد أغلبية السكان بالتدابير الوقائية.

وكان بإمكانهم تجنب الإصابة بالكورونا ثم يحاولون تحميل المسؤولية للأطباء و نقل المعاناة عبر فيديوهات من داخل المؤسسات مضيفا أن الاطباء يقومون بما عليهم و يحاول البعض نقل صور عن غيابهم كون الطبيب لا يمكن ان يبقى بجوار المريض على مدار الساعة و هو يشرف على عدد كبير من المرضى.

وقد جدد ذات المصدر مناشدته من الجميع الى اخذ الإحتىياطات اللازمة كون المؤسسات الصحية لا يمكنها تحمل المزيد من الضغط.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=848783

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة