الحجاب في الوسط الفني الجزائري: الفنانات الجزائريات بين حب الفن و تقليد الشرقيات والعودة إلى الله

الحجاب في الوسط الفني الجزائري: الفنانات الجزائريات بين حب الفن و تقليد الشرقيات والعودة إلى الله

الفنانات المتحجبات يزداد عددهن كل يوم في الوسط الفني، إن كانت هذه الظاهرة قديمة نوعا ما في الوسط الفني خارج البلاد، فإنها حديثة في الجزائر،

طرحنا هذا الموضوع  على عدد من الفنانات المحتجبات و غير المحتجبات لمعرفة رأيهن بهذا الخصوص.

السيدة نادية بن يوسف:الحجاب مسألة شخصية و لا أريد الخوض في الموضوع
صاحبة أغنية “الوردة والخاتم” السيدة نادية بن يوسف، التي احتفظت بالخمار مباشرة بعد عودتها من البقاع المقدسة، قالت عندما سألتها النهار عن التناقض الموجود بين الحجاب والغناء قالت “هذه قناعات شخصية والله وحده الذي يحاسبنا”، ثم تضيف “الفن مهنتي التي أتقوت بها أنا و عائلتي.كنت في بداية حياتي المهنية أدرس، و الآن أعتبر نفسي مازلت في التربية و التعليم بما أن الأغنية و الفن رسالة وتربية و أخلاق”.

السيدة نعيمة عبابسة:الفن رسالة و الحجاب واجب على كل مسلمة
مطربة الأعراس الأولى، قالت بأنها من عائلة محافظة “كما لا يخفى عليكم أن والدي كان في جمعية العلماء المسلمين الجزائريين،توجهت منذ سنوات مع والديا و شقيقتي فلة لأداء العمرة، و ندمت كثيرا عندما نزعت الخمار عند عودتي، و أنا حاليا مقتنعة جدا، خاصة و أن الحجاب لا يعطلنا على أداء مهنتنا التي أعتبرها شخصيا مهنة شريفة لمن يعرف كيف يحافظ على نفسه و شرفه” .ثم تواصل حديثها فتقول “في الأعراس أصبحت كل أعضاء فرقتي  نساء لكي لا نحرج بعضنا البعض، و الحمد لله كل الأعراس التي أحييتها كانت ناجحة جدا”.

آمال حيمر :مرتاحة و سعيدة منذ ارتدائي الحجاب
من جهتها قالت الممثلة المتألقة آمال حيمر، التي ارتدت الحجاب مؤخرا أنها مرتاحة جدا وسعيدة  وحتى في الوسط الفني “قوبلت بترحاب كبير من طرف زملائي الممثلين و الممثلات.الحجاب لا يعطل على العمل نحن مثل أي عاملة أخرى ترتدي الحجاب في أداء مهنتها مثل المعلمة و الطالبة و الطبيبة” …

فاطمة بلحاج: قمت بأنجح الأعمال و أنا متحجبة.
من جهتها اعتبرت الفنانة فاطمة بلحاج أن الحجاب ليس عائقا أمام تألق الممثلة أو الفنانة في أداء أدوارها حتى في مستوى نجاحها، تقول “قمت بأداء أدوار في المستوى سواء في ميدان التمثيل، أو الإخراج و الإنتاج، الحمد لله الحجاب زاد من احترام الناس لنا, و لاحظت شخصيا أن نظرة الناس تغيرت بالنسبة للفن و الفنانات،  مباشرة بعد ارتداء عدد منا الحجاب.الفن يحترم الإنسان الذي يحترم نفسه”.

الزهوانية :الحجاب بيني و بين الله
قالت الحاجة الزهوانبة واسمها الحقيقي حليمة، أن الحجاب بينها وبين الله، و لا دخل للمجتمع في تصرفاتها، تقول “لقد قيل عني الكثير و عن الخمار هذا الشيء أظن أنه يخصني و حدي و لا أسمح لأي كان التدخل في تصرفاتي.أقوم بواجباتي بيني و بين الله، الحمد لله أؤدي صلاتي في وقتها، أتصدق، أزكي ،و الكثير ممن يرتدين الحجاب يقمن بأشياء نخجل منها، لهذا أقول أن  الحجاب ليس دليلا على حسن سيرة هذه أو تلك”.

حسيبة عمروش:في اليوم الذي أتحجب فيه أتوقف عن الغناء

أما المطربة حسيبة عمروش المعروفة بتلقائيتها وعفويتها قالت عندما سألتها عن هذا الموضوع ” أنا غير مقتنعة بالغناء بالحجاب، و اليوم الذي أرتدي فيه الحجاب، سوف أنسحب من عالم الغناء” كما قالت بأن مسألة الحجاب مسألة شخصية، و هي تحترم كل واحدة مقتنعة برأيها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة