الحرائق تأتي على أكثر من 600 نخلة

موازاة مع ارتفاع

درجات الحرارة ببسكـرة سجلت وحدات الحماية المدنية تدخلات عديدة بعد تسجيل حرائق في بساتين النخيل.

وقد تصدرت الجهة الغربية للولاية والواقعة ضمن اختصاص وحدة طولڤة تسجيل إتلاف ما لا يقل عن 600 نخلة نتيجة الحرائق خلال الأيام القليلة الماضية فقط, حيث تحصي هذه المصالح تدخل يومي لإطفاء الحرائق المندلعة وتعد الحرارة المرتفعة أحد أهم أسباب الحرائق وسط غابات النخيل   كما كان الجفاف عاملا آخر مساعدا على انتشار الحريق لمسافات كبيرة.

من جانب آخر، تعتبر المهام الملقاة على الوحدة الخاصة بالحماية المدنية بطولڤة والتي تغطي 12 بلدية مهمة صعبة من حيث التغطية ويتسبب هذا في صعوبة التدخل الآني, وذلك بالنظر إلى المسافات البعيدة التي تفصل مقر الوحدة عن المناطق الواجب تغطيتها والتي تشهد الحوادث، سواء تعلق الأمر بحوادث المرور أو الحرائق  أو أي طارئ يستحق تدخل عناصر الحماية المدنية, كما أن وقوع حوادث متزامنة وفي وقت واحد يخلف بطء التدخل، ما يعني ارتفاع الخسائر وقد يكون أحيانا مكلفا حتى من ناحية الخسائر البشرية, وعليه فإنه قد أصبح من الضروري فتح منشآت جديدة للحماية المدنية، خاصة بالمناطق الفلاحية وكذا النائية.

وقد طالب سكان بلدية أورلال بفتح وحدة الحماية المدنية التي تم إنجازها منذ نحو عامين وبقيت هيكلا بلا روح لأسباب مجهولة، كما أن ضرورة تقريب هذه الهيئة من المواطن أصبح ضروري جدا وذلك بحكم ما يشهده فصل الصيف  من كوارث كل سنـة تأتي أحيانا على الأرواح البشرية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة