“الحراقة”… المتوسط أكبر مقبرة جماعية بعد الحرب العالمية

“الحراقة”… المتوسط أكبر مقبرة جماعية بعد الحرب العالمية

وصفت المنظمة الدولية للهجرة البحر الأبيض المتوسط بأنه أكبر مقبرة جماعية بعد الحرب العالمية الثانية.

وكشفت المنظمة الدولية أنه ومنذ عام 2000، سجلت أكثر من 35 ألف حالة وفاة واختفاء للمهاجرين على متن القوارب.
وفي عام 2016، تم تسجيل رقم قياسي بأكثر من 5 آلاف مهاجر لقوا حتفهم في البحر المتوسط، وفقا لمنظمة للهجرة.
في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2017، وقد وصل هذا الرقم إلى 800 مهاجر.
وكشفت الأستاذة في معهد الطب الشرعي بجامعة ميلانو، الدكتورة كريستينا كاتانيو، أنه لم يتمكنوا من تحديد 60 بالمائة من الموتى.
من الذين يتم العثور عليهم في البحر المتوسط، وتدفن الجثث المجهولة أو تبقى في قاع البحر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة