الحرق أو الدفن بعمق لفضلات الاضحية المصابة بالكيس المائي

الحرق أو الدفن بعمق لفضلات الاضحية المصابة بالكيس المائي

أوصت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الدفن بعمق أو حرق فضلات الأضحية المصابة بالكيس المائي حتى لا تستطيع الكلاب العثور عليها

وحذرت وزارة الصحة في بيان لها من الإصابات التي يتسبب فيها الكيس المائي المتواجدة عند الماشية. وتعد الإصابة بالكيس المائي مرضا طفيليا يشكل عبءا ثقيلا على الصحة العمومية وينتقل إلى الإنسان عن طريق الحيوانات خاصة الكلاب التي ترمي بيوض هذا المرض عن طريق الفضلات

 ولتفادي أخطار هذا المرض أي الكيس المائي دعت وزارة الصحة المواطنين إلى اخذ الاحتياطات اللازمة أثناء ذبح أضحية العيد لأن المصالح البيطرية التي بإمكانها مراقبة فضلات الأضحية والكشف عن الكيس المائي بها غير متواجدة في كل مكان. ودعت الوزارة في حالة العثور على فضلات الأضحية التي بها الكيس المائي إلى الاتصال بالمصالح البيطرية للبلدية او دفن هذه الفضلات جيدا وبعمق أو حرقها حتى لاتستطيع الكلاب أكلها ونقل العدوى إلى الإنسان


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة