إعــــلانات

الحر وغياب مياه السقي يتلف مئات الأشجار بورقلة

الحر وغياب مياه السقي يتلف مئات الأشجار بورقلة

بعد موجة الحر التي شهدتها مدينة ورقلة حيث وصلت إلى ارقام قياسية أدت إلى موت و إتلاف العديد من المساحات الخضراء خاصة التي قد تم الإنطلاق فيها كعمليات تطوعية من طرف المواطنين و بالأخص المكان المسمى طلعة الشعب بورقلة الذي يسعى العديد من الناشطين بالمدينة الى تشجيره و بسبب غياب الماء.

وكذا عدم تحصلهم على رخصة حفر البئر معظم الأشجار المغروسة على مساحة كبيرة مهددة بالموت. بالرغم من المحاولات الحثيثة بنقل المياه عبر صهاريج كبيرة يوميا وعلى نفقة مواطنين من اجل سقيها إلا أنها غير مجدية مع الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة .

وهنا يطرح التساؤل حول غياب السلطات العمومية التي لم تحرك ساكنا حيال الموضوع .

إعــــلانات
إعــــلانات