الحظيرة العمومية تتدعم بـ 15 حافلة وانطلاق التجارب الأولية للتيليفيريك

  •  
  •  يشهد قطاع النقل هذه الأيام بولاية تلمسان تطورات نوعية بعد التغيير الذي مس بالإدارة المسيرة، جاء هذا بعد المشاكل التي عرفتها الآونة الأخيرة واشتداد القبضة الحديدية بين جميع المتعاملين، خصوصا فيما تعلق بالنقل البري كعدم الفصل النهائي في قضية الخطوط الرابطة بين الحناية وتلمسان والبطيم ومغنية بسبب الزيادة في سعر التذاكر وسبق لجريدة النهار الانفراد بحيثياتها، إلا أنه لازال عمل كبير ينتظر لخلق قفزة كبيرة تضمن السيرورة الحسنة بقطاع وزير النقل ذو الأصول التلمساني، ومن أهم المستجدات تم أول أمس تدعيم الحظيرة العمومية بـ 15 حافلة  من الطراز الرفيع تتسع لأكثر من 120 راكبا تشتغل أربعة خطوط داخل المدينة في تجربة أولية لغاية دخول 15 حافلة أخرى الحظيرة الشهر القادم، كما أنه من المحتمل أن تجري يوم الثلاثاء القادم التجارب الأولية للتليفيريك الرابط بين المسبح الكبير وأعالي جبال لالة ستي ذات الغابة الخلابة.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة