الحكم المساعد تعرض للضغوطات ولم يعلن عن حالة تسلل واضحة

الحكم المساعد تعرض للضغوطات ولم يعلن عن حالة تسلل واضحة

تغاض الحكم المساعد الذي أدار مبارة

أول أمس، بين المنتخب الجزائري ونظيره المصري ضمن آخر جولة من تصفيات الكأس والمونديال عن إعلان حالة تسلل في اللقطة التي سجل فيه اللاعب المصري عماد متعب الهدف الثاني للمصريين، والذي أجّل تأهل الجزائر إلى المونديال إلى ما بعد المباراة الفاصلة بعد غد الأربعاء ،بملعب المريخ بالسودان، وأخطأ الحكم المساعد لجيروم في لقطتين متتاليتين ولا يفصل بينهما إلا 10 ثوان فقط، حيث لم يعلن عن خروج الكرة التي تجاوزت الخط رغم أنه كان قريبا من اللقطة ولم يعلن أيضا عن حالة التسلل الواضحة لعماد متعب مسجل الهدف الثاني والذي تثبته الصور.

 في السياق نفسه، تعرض الحكم المساعد لضغوطات كبيرة من الجهة اليمنى للملعب من طرف المصريين، جعلته يتخوف من الإعلان عن تسلل واضح ليحرم بذلك الخضر من المونديال في الدقيقة 95 من المباراة. ومن جانب آخر، كانت إضافة الحكم الرئيسي لـ6 دقائق كاملة كوقت بدل الضائع كبيرة، حيث لم تتوقف المبارة كثيرا وكان العدل أن يعلن عن 3 دقائق فقط، ويبدو أن  الجزائر تضل تعاني من التحكيم رغم الأداء الجيد لجيروم، إذ بينما تخوف الخضر من الحكم الرئيسي قبل اللقاء، أطل علي الجماهير الجزائرية الحكم الرابع بـ6 دقا ئق إضافية وبعدها الحكم المساعد يتغاضى عن خطئين لصالح الجزائر لتمكين المصريين من إضافة الهدف الثاني الذي سمح لهم بالذهاب إلى المباراة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة