الحكم بالإعدام و20 سنة سجنا لشقيقين بتهمة قتل دركي ببوسعادة

الحكم بالإعدام و20 سنة سجنا لشقيقين بتهمة قتل دركي ببوسعادة صورة مركبة

أدانت محكمة الجنايات الابتدائية بمجلس قضاء المسيلة مساء أمس، شقيقين متهمين بجناية قتل دركي شهر جانفي الفارط بالإعدام وبـ20 سنة نافذة في حق أخويهم الآخرين بتهمة المشاركة في مشاجرة أدت إلى وفاة الضحية، بينما برأت هيئة المحكمة المتهم الخامس من جنحة المشاركة في مشاجرة.

وتعود هذه القضية التي هزت سكان مدينة بوسعادة إلى شتاء العام الجاري وتحديدا إلى تاريخ 18 جانفي عندما تعرض الضحية “علاوة النمس” الذي يشتغل دركيا بمجموعة حرس الحدود بولاية تندوف،

حينما كان في عطلة قصيرة في بيت العائلة بوسط مدينة بوسعادة، حيث أصيب بطعنة سكين غادرة من قبل المدعو العقرب وأشقائه الثلاثة بعدما حاول الضحية إبعادهم عن مسكن العائلة ومطالبتهم بالكف عن الصراخ والتلفظ بالكلام الفاحش وهذا عندما دخلوا في مناوشات وشجار مع بعض الأشخاص بالحي بالقرب من ساحة التراباندو ليتم نقله على جناح السرعة من طرف شقيقه وزميله في العمل الذي كان يبيت عندهم تلك الليلة،

حيث فارق الحياة قبل وصوله إلى مصلحة الاستعجالات متأثرا بالإصابة البليغة التي تعرض إليها بعد أن وجه له المتهم الرئيسي (م.ج) وشقيقه (م.أ) طعنة بسكين في بطنه ليفر المعتدين الخمسة إلى وجهة مجهولة إلى حين إلقاء القبض عليهم من قبل عناصر الدرك الوطني بعد عملية بحث واسعة عنهم طيلة ليلة ارتكاب الجرم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة