الحكم بالسجن للمتهمين بتمويل الجماعات الإرهابية وعدم الإبلاغ عنها بباتنة

  • أصدرت محكمة الجنايات بمجلس قضاء باتنة، نهار أمس، حكمين بالسجن لمتهمين اثنين بتمويل الجماعات الإرهابية وعدم الإبلاغ عنها بستة أشهر حبسا نافذا و5 سنوات نافذة، حيث حكم على الأول (ب. م) من مواليد 1974 بخمس سنوات سجنا نافذا في القضية المتابع بها، والتي تعود الى أواخر عام 2006 عندما كان المعني في اتصال دائم مع ابن خالته الإرهابي(ع م) عبر الهاتف النقال، حيث كان هذا الأخير يطلب منه من مرة إلى أخرى تزويده بمختلف المؤن والسلع والأحذية والألبسة، منها اقتناء 27 زوجا من الأحذية من ولاية تبسة لنفس الغرض وهو ما ألفه المتهم منذ ذلك التاريخ إلى غاية يوم 8 / 4 / 2008 عندما ألقت القبض عليه قوات الأمن بولاية ورڤلة.
  • أما فيما يخص المتهم الثاني(م. ب)34 سنة وهو تقني سام في الرياضة، فحكم عليه بستة أشهر حبسا نافذا بتهمة عدم إيداع بلاغ كونه رفض الاتصال بالإرهابي (ع. م) ابن خالة المتهم (ب. م) هاتفيا لتقديم خدمة لمصالح الأمن. للقبض على (ع. م) بطلب من المتهم (ب. م).
  • يذكر أن النائب العام كان قد التمس تسليط عقوبة على المتهم (ب. م) المتبوع قضائيا بـ18 شهرا في قضية تزويد الجماعات الإرهابية بالمؤن وتسليط عقوبة 7 سنوات سجنا نافذا، كما التمس تسليط عقوبة سنتين حبسا نافذا بالنسبة للمتهم الثاني (م. ب).

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة