الحكم بنوزة يحرم الشلفاوة من الفوز

الحكم بنوزة يحرم الشلفاوة من الفوز

سقط فريق، أولمبي الشلف، في الفخ بعدما عجز عن تأكيد النتائج الإيجابية الأخيرة بفوزه على اتحاد الحراش في مواجهة الخميس الماضي، والتي

شهدت سيطرة كلية لأصحاب الأرض وخروج إدارة ولاعبي أولمبي الشلف غاضبين على الحكم بنوزة.

البداية نستطيع أن نقول أنها كانت قوية، حيث هدد كل من مسعود وبول مرمى بوطريق في الدقيقتين الرابعة والعاشرة، الأول زاوش وفي تمريرة إلى زميله مسعود هذا الأخير يجد نفسه يقذف كرته جانبية تلتها فتحة مكيوي ناحية بول الذي وجد نفسه مع بوطريق، إلا أن التسرع حال دون تجسيد الفرصة إلى هدف، بعدها خرج أشبال المدرب شارف من منطقتهم ونقلوا الخطر إلى الأمام لكن صلابة الدفاع الشلفي حالت دون التسجيل، و في الدقيقة 16 مسعود يفتح على الجهة اليمنى المهاجم داود برأسية تصطدم كرته بالعارضة بعدما كانت الشباك فارغة، ليتمركز اللعب إلى وسط الميدان حتى الدقيقة 41 عيساوي من جانب الحراش ينفذ مخالفة قوية ولكنها مرت فوق المرمى آخر فرصة كان في الدقيقة الـ 44 على إثر مخالفة من بعد 20 متر مسعود وبطريقة جميلة كرته تصطدم في العارضة اليمنى للحارس بوطريق، لتنتهي المرحلة الأولى بالتعادل السلبي، المرحلة الثانية كانت أقل مستوى من سابقاتها وظهر زملاء جابو أحسن لاعب فوق الميدان، حيث كاد عيساوي أن يسجل بعد خطأ في تقدير الكرة من مكيوي إلا أن الحارس بن فيسة يتدخل في الوقت المناسب وكان ذلك في الدقيقة 60، رد المحليين جاء ست دقائق من بعد المهاجم داود يفتح كرة ينفذ ركنية على الجهة اليسرى للحارس بوطريق تلمس اللاعب عيساوي لكن الحكم بنوزة لم يعلن عن ضربة جزاء وسط احتجاجات لاعبي الشلف، ثم جاءت الدقيقة 74، داود بو عبد الله ينفذ ركنية المدافع شكلام برأسية جانبت المرمى، محاولات الأولمبي تواصلت لكن دون جدوى أمام براعة الحارس الحراشي وصلابة الدفاع لينتهي اللقاء كما بدأ، و سط احتجاجات كبيرة من محبي الشلف على الحكم بنوزة الذي استدعى خروجه من ملعب بوزمراق حضور قوات مكافحة الشغب لتفرقة الأنصار

عبد القادر عمراني:”لاعبينا استصغروا المنافس وبنوزة حطم عملنا”

قال عبد القادر، مدرب أولمبي الشلف، أن فريقه كان قادرا على الفوز بنقاط اللقاء ضد الحراش يوم الخميس الماضي، حيث أرجع تعادل فريقه بميدان محمد بومزراق إلى السهولة المفرطة التي وقع فيها لاعبوه خاصة بعدما لاحظوا الغيابات الكثيرة التي عرفتها تشكيلة الحراش يوم قبل اللقاء، مبديا في نفس الوقت تخوفه من التحكيم، حيث قال “التحكيم أثر علينا كثيرا هذا الموسم على غرار ما حدث لنا في مباراة الحراش” كما اتهم الحكم بنوزة الذي تغاضى -حسبه عن ضربة جزاء شرعية لفريقه عند الدقيقة 66، و أضاف المسئول الأول على العارضة الفنية للشلف أن الذي حز في نفسه هو تحضيره لأسبوع كامل ثم تكون النهاية هكذا يقول المدرب عمراني، الذي قال أيضا ليس من عادتي انتقاد الحكام لكن أن يصل الأمر على هذا ؟، وبدا مدرب أولمبي الشلف عازما على طي صفحة الحراش والتفكير في لقاء رائد القبة بعد غد الاثنين.

بن عمار “التعادل يرضينا”

“لعبنا بطريقة حذرة من المنافس الذي كان مدعوما بأنصاره وحاجته الملحة لنقاط المباراة، جعلنا لا نغامر كثيرا في الشوط الأول، خاصة وأن فريقي كان محروما من عناصر بارزة، لكن رغم الغيابات إلا أن العناصر التي شاركت قدمت ما عليها، أما المرحلة الثانية فقد حاولنا استغلال الارتباك الذي ميز طريقة لعب الشلفاوة، خاصة وأن الضغط انقلب عليها، ولعبنا ورقة الهجوم، التي سمحت لنا بخلق عدة فرص سانحة للتهديف، لكن للأسف لم نحقق مبتغانا في العودة بكامل النقاط للديار، وعلى كل حال لما تعود بالتعادل من خارج الديار وأمام فريق مثل أولمبي الشلف فهو مكسب في حد ذاته، لهذا أقول أنني راض بالتعادل في ظل المعطيات التي لعبنا بها”.

قنبلة مدوار تخلط أوراق الفاف : كيف سيتصرف روراوة وجماعته؟

فجر رئيس أولمبي الشلف، مدوار، أول أمس، قنبلة قد تكون عواقبها وخيمة عليه خاصة أنها جاءت على المباشر اتهم من خلالها الحكم الدولي بنوزة، بحرمانه من ضربة جزاء شرعية حسبه وبالتالي منعه من الفوز، وتمادى مدوار في كلامه وهو ما لم يعجب حتى المسؤولين على حصة من الملاعب الذين فضلوا مقاطعة كلامه وقد تركت تلك التصريحات آثارها وأوّلها كل واحد حسب تفكيره، وحتى تقف “النهار” على حيثيات القضية اتصلت ببعض المعنيين وخاصة الحكم بنوزة ومحافظ المباراة الهاشمي رئيس رابطة عين تموشنت الولائية والحكم الدولي السابق حنصال، الذي كان مراقبا للحكم وتعذر علينا الحديث مع رئيس اللجنة الوطنية للتحكيم لكارن لأن هاتفه النقال لم يكن يرد، والأكيد أن هذه القضية ستطرح في اجتماع المكتب الفديرالي غدا الأحد لأن بطليها حكم دولي مرشح لأن يكون ضمن مونديال 2010 ورئيس إحدى الفرق التي تلعب الأدوار الأولى والذي هو في نفس الوقت عضوا بالرابطة الوطنية.

بنوزة “حسبي الله ونعم الوكيل”

الحكم بنوزة الذي اتصلنا به، ليلة الخميس، كان يبدو متأثرا لما حدث له ولم يفهم الحملة الشرسة ضده من طرف الرئيس مدوار، وكان متأكدا أن هذه المقابلة لن تمر على خير بالنظر لما وقع له منذ سنتين مع مدوار، حيث وصلت القضية إلى أروقة المحاكم وقال بالحرف الواحد “حسبي الله ونعم الوكيل فلقد قمت بعملي والحمد لله أن التلفزة كانت حاضرة ولم آخذ حق أي أحد لأن لمسة اليد التي يتحدث عنها مدوار غير متعمدة ولكن ما حز في نفسي تصرفات مدوار بعد نهاية المباراة وأترك الأمر للمسؤولين ولله”. ولم يرد بنوزة الخوض فيما وقع بعد المقابلة لكن مصادرنا أكدت أن مدوار توعد بشطبه من قائمة التحكيم وسيكون مصيره مثل الحكام الذين تم إيقافهم وهدده أمام الملأ.

حنصال “عضويتي في لجنة التحكيم تجعلني متحفظا”

الحكم الدولي السابق، محمد حنصال، كان متحفظا بحكم أنه كان يراقب بنوزة، وباعتباره عضو في اللجنة الوطنية للتحكيم فقد صرح لـ”النهار” “اسمحولي فلن أستطيع أن أمدكم بأية معلومة حول مردود الحكم كما أني لم أطلع على ما قاله مدوار لكن كل واحد حر في كلامه، ويقول ما يشاء لأن هناك مسؤولين هم أصحاب القرار وعليه تحمل مسؤولياته”. رسالة حنصال كانت واضحة ويبدو من خلال قراءة ما بين السطور أن بنوزة لم يخطئ وأنه على مدوار تحمل مسؤولية تصريحاته.

الهاشمي “الشلف لم تكن في المستوى وبنوزة كان جيدا”

محافظ اللقاء الهاشمي رئيس رابطة عين تموشنت، المعروف بصراحته مهما كانت الظروف لم يعجبه ما قاله مدوار وصرح لـ”النهار|: “فريق أولمبي الشلف لم يقدم مردودا جيدا وكان دون المستوى لذلك كان من الأفضل أن يتحدث مدوار عن ذلك، أما بنوزة فكان جيدا ولم تكن هناك أية ضربة جزاء لأن أحد اللاعبين قذف الكرة وضربت يد أحد المدافعين دون أن يتعمد لمسها وما لم يعجبني هو تصرف مدوار بعد نهاية اللقاء وتهديده لبنوزة بتوقيفه عن التحكيم وأظن أن هناك رئيس فديرالية ومكتب هم المعنيين بمثل هذه الأمور وبمعاقبة كل من يخطئ حتى وإن كان رئيس فريق”، ومن المنتظر أن يرفع الهاشمي تقريرا يدون فيه كل كبيرة وصغيرة وحتى الحكم بنوزة قام بذلك .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة