الحكومة تؤجّل فتح ملف تدعيم تسعيرة تذاكر النقل إلى جنوب إفريقيا إلى حين عودة روراوة

الحكومة تؤجّل فتح ملف تدعيم تسعيرة تذاكر النقل إلى جنوب إفريقيا إلى حين عودة روراوة

رفضت الحكومة

، النظر في الملف الخاص بتدعيم تسعيرة تذاكر نقل مناصري ”محاربو الصحراء” إلى عاصمة جنوب إفريقيا جوهانسبورغ، البلد المنظم لفعاليات كأس العالم، وأجلت النظر في الملف إلى وقت لاحق لم يتم تحديده بعد، في وقت كانت قد أبدت فيه عزمها على تخصيص مجلس وزراي مشترك لطرح تذاكر المونديال على طاولة النقاش.

وأسرّت المصادر، التي أوردت الخبر لـ”النهار”، بأن السبب الرئيسي والوحيد، الذي كان وراء تأجيل الحكومة لدراسة ملف تدعيم تسعيرة تذاكر مونديال 2010، والمحددة في الوقت الحالي بـ20 مليون سنتيم، هو غياب رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محمد روراوة، المتواجد حاليا بالعاصمة الأنغولية لواندا في إطار مرافقته لمحاربي الصحراء المشاركين في الدورة السابعة والعشرين لفعاليات كأس إفريقيا للأمم، وأكدت في الوقت نفسه، أن تحديد موعد آخر للنظر في هذا النوع من الملفات مرهون بعودة رئيس الفاف، حيث من المرتقب أن يحدد الموعد بعد أيام قليلة من عودة رورواة إلى الجزائر، بدعوى أن الحكومة في عجلة من أمرها لطي الملف الخاص بحدث عالمي من هذا الوزن غابت عنه الجزائر لما يزيد عن عقدين كاملين. وكانت ”النهار”، قد أشارت في أعدادها السابقة، إلى تحديد الحكومة تاريخ الـ17 جانفي الجاري لعقد مجلس وزاري مشترك، برئاسة الوزير الأول، أحمد أويحيى، لتدعيم تسعيرة تذاكر نقل مناصري ”محاربو الصحراء” إلى جنوب إفريقيا، بعد تدعيمها لتسعيرتي تذاكر نقل مناصري الخضر إلى كل من العاصمة السودانية الخرطوم، وكذا العاصمة الأنغولية لواندا، بأمر صادر عن الرئيس بوتفليقة. كما كانت قد كشفت عن تحديد الجوية الجزائرية تسعيرة التذكرة بـ20 مليون سنتيم، في وقت تقدر فيه تكلفة الإقامة بجوهان سبورغ من أجل متابعة مباريات الخضر في إطار مونديال 2010، بـ50 مليون سنتيم.

نوميديا ترافل” تطلق من قسنطينة برنامج سفريات أنصار الخضر إلى جنوب إفريقيا

أنهت وكالة ”نوميديا ترافل” للأسفار مفاوضات مع أصحاب بواخر فاخرة ذات 4 نجوم راسية بميناء جونهنسبورغ الجنوب إفريقية، من أجل ضمان إقامة أنصار المنتخب الوطني الذين ينوون التنقل إلى بلاد ”مانديلا” من أجل مناصرة ”محاربي الصحراء” في مونديال 2010. وبحسب القائمين على تنظيم الرحلات، فإن هذه البواخر من شأنها أن تضمن إقامة 1400 إلى 1800 مناصر كبرنامج أول وضعته الوكالة قبل انطلاق فعاليات مباريات كأس العالم بأكثر من 5 أشهر، حيث سيتم تنظيم جسر جوي بالنسبة للمناصرين الذين سيتنقلون في إطار هذا البرنامج. أما  فيما يخص البرنامج الأول الذي تطرق إليه المدير العام للوكالة، خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس الأول، بمقر هذه الأخيرة بقسنطينة،  فإنه تم تسطيره بعد أن كان قد تنقل عدد من عمال الوكالة إلى جنوب إفريقيا بالتعاون مع متعاملين فرنسيين على أن تنطلق الرحلات باتجاه عاصمة فرنسا قبل التوجه إلى جوهانسبورغ، حيث قال إن وكالته ستتكفل بكل كبيرة وصغيرة خلال هذه الرحلات، بدءا بالحصول على تأشيرة البلد المضيف التي ستتم  حسب المتحدث بالتنسيق مع سفارة الجزائر به، فضلا عن توفير تذاكر مباريات المنتخب الوطني، وقد قال ”نذير بلحاج” أن وكالته تنوي التكفل بنقل ما يزيد عن 1500 مناصر مع إمكانية تجاوز هذا العدد حسب طلبات أنصار الخضر، مضيفا أن برنامجه موجه إلى كل الشعب الجزائري والجالية الجزائرية المقيمة بالخارج، لاسيما وأنه تم التعاون مع متعاملين فرنسيين من أجل تنظيم هذه الرحلات، كما ضرب المدير العام للشركة موعدا لأنصار المنتخب الوطني بدءا من الأسبوع المقبل من أجل الإعلان عن أسعار الرحلات.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة