الحكومة تدرس متابعة تنفيذ مخطط الإنعاش الإقتصادي

الحكومة تدرس متابعة تنفيذ مخطط الإنعاش الإقتصادي

خلص إجتماع الحكومة المجتمعة اليوم برئاسة الوزير الأول عبد العزيز جراد بتقنية التحاضر الـمرئي عن بعد بعدة توصيات هامة.

وخلال الإجتماع تم دراسة 4 مشاريع مراسيم تنفيذية، قدمها كل من وزير الـمالية، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتكوين والتعليم الـمهنيين.

كما قدّم وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.

وإستمعت الحكومة إلى عرض قدّمه الوزير المنتدب لدى الوزير الأول، المكلف بالاستشراف حول متابعة تنفيذ مخطط الإنعاش الاقتصادي.

وجاء هذا اعرض وفق التعليمات المقدمة من الوزير الاول للتقييم والـمتابعة الدورية للتجسيد الـميداني لـمخطط الإنعاش الاقتصادي.

وهذا وفق جدول زمني تم تحديده وهذه التوصيات وعددها 150 دون احتساب الأعمال الـموجهة لـمناطق الظل.

وتم تصنيفها حسب 3 آفاق تنفيذ، وهي:

86 توصية عاجلة، تم تحديد آجال تنفيذها قبل نهاية سنة 2020؛

45 توصية على الـمدى القصير، من الـمقرر تنفيذها في الفترة 2021 ــ 2022؛

19 توصية على الـمدى الـمتوسط، من الـمقرر تنفيذها في السنوات 2022 إلى 2024.

ومن يين أهم العمليات الـمسجلة في البرنامج الاستعجالي، يجدر ذكر الأعمال الآتية:

تبسيط الإجراءات لفائدة الـمؤسسات.

وضع شباك وحيد بالنسبة للمستثمرين.

برنامج تقليص الواردات من خلال استبدالها بالإنتاج الوطني.

ربط الـمناطق الصناعية ومناطق النشاطات والـمستثمرات الفلاحية بشبكة الكهرباء والغاز.

إطلاق عمليات الرقمنة في القطاع الـمالي بصفة أولوية (الجمارك، الضرائب، والأملاك الوطنية).

برنامج الفلاحة الصحراوية الذي يسجل أصلا إنشاء الديوان الوطني لتطوير الفلاحة الصناعية في الأراضي الصحراوية.

وضع النظام البيئي الـمرتبط بتطوير الصناعة الصيدلانية.

بعث النشاط الـمنجمي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=926203

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة