الحكومة تلجأ لإستعمال التكنولوجيا لمكافحة العنف في الملاعب

الحكومة تلجأ لإستعمال التكنولوجيا لمكافحة العنف في الملاعب

قررت السلطات الجزائرية اللجوء إلى التكنولوجيات الحديثة لمُكافحة  ظاهرة العنف في الملاعب و التي اخذت ابعادا خطيرة على  المجتمع والوسط الرياضي.

و بحثت الحكومة في اجتماعها يوم امس الأربعاء ظاهرة العنف في ملاعب كرة القدم والسُبل الكفيلة لمكافحتها وفق بيان لمصالح الوزير الأول.

وتم خلال اجتماع  الحكومة برئاسة الوزير الأول نور الدين بدويي الإستماع ودراسة عرضين قدمهما كل من وزير الشباب والرياضة رؤوف سليم برناويي و وزيرالداخلية والجماعات المحلية صلاح الدين دحموني في سبيل مُكافحة هذه الآفة التي تفشت في الأوساط الرياضية والشُبانية.

وأسدى الوزير الأول, توجيهات بخصوص الشروع التدريجي في تنفيذ الإجراءات التي اقترحها وزيري الداخلية والشباب والرياضية, ضمن استراتيجية مدروسة تحظى بمتابعة وتقييم دورييني تُشرف عليها هيئة وطنية لمكافحة العنف في الوسط الرياضي.

وستعمل الهيئة الوطنية لمكافحة العنف في الوسط الرياضيي بإشراك كل الفاعلين في الحقل الرياضي من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ونظيراتها والرابطات الجهوية والولائية والنوادي والجمعيات الرياضية وكذا وسائل الإعلام التي تُعنى بها التخصص وغيرهم, حسب نفس المصدر.

ومن أجل محاربة ظاهرة العنف يتعين اللجوء إلى استعمال التكنولوجيات الحديثة لا سيما بوضع حيز الخدمة قاعدة البيانات للأشخاص الممنوعين من دخول الملاعب, وتزويد هذه الأخيرة بكاميرات مراقبة كما هو معمول به في باقي دول العالمي والتي من شأنها تذليل مهمة مصالح الأمن للسيطرة على الأوضاع أثناء إجراء المباريات والتظاهرات الرياضية, حسب نفس المصدر.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=643257

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة