الحلقة 27 : الاتفاق

الحلقة  27 : الاتفاق

دعا مراد سمية لتناول القهوة سويا، ووجدا راحتهما حين غادر الشيخ حميد قاعة الجلوس، بعد دقائق قليلة جاءت الخالة خديجة تحمل صينية القهوة مشكلة بأشهى الحلويات الجزائرية المشهورة في العاصمة، قامت سمية وسلمت عليها، كانت تود أن تسألها عن سبب عدم زيارتها لهم، إلا أن وجود مراد معهما حال دون ذلك..
عادت سمية إلى مكانها، تذوقت مقروط العسل الممزوج باللوز، والذي تعتبره أشهى الحلويات، اقترب منها مراد، كان يتكلم بصوت خافت، على الرغم من عدم وجود أي شخص معهما..
– سمية عادة ما.. آه.. أنا لا أعرف المقدمات.. سأطلب منك شيئا، سمية.. أريدك زوجة لي..
تفاجأت سمية لطلب مراد للزواج منها، هي تعلم جيدا أن مراد إنسان طائش، لكنها لم تتوقع أن يكون مندفعا إلى هذا الحد. كيف لها أن تقبل بطالب ما زال يدرس في الجامعة، ولا يزال ينفق عليه والده.. اعتبرت الارتباط به مشروعا جنونيا، لا يمكن أن يقبله العقل، كما أنها تعلم أن والدها سيعارض حتما هذا الزواج، لطالما قال لها السيد علي إنه يتمنى أن تتزوج برجل قادر على مسؤولية أسرة..
كانت سترّد عليه بمجموعة من لاءات، إلا أن مراد سارع لتبرير طلبه..
– سمية، اسمعيني جيدا، أنا لا أمزح..
سكت للحظات، محاولا الاقتراب منها، ربما يعتقد أن التقرب منها أكثر يمكنه من فك صك الموافقة من سمية.. وواصل مراد حديثه ساردا عليها قصة والدته التي هجرت الأسرة الصغيرة، لتتزوج من آخر، وأعطى لها كل الأعذار، خصوصا وأنها عانت الويلات من قبل والده، الذي كثيرا ما كان يغيب بالأسابيع عنهما، وكيف كان والده يصطحبه معه رفقة زيجاته..
أحست سمية أن مراد كان صريحا.. وكان يريد أن يقنعها بشتى الوسائل سبب فشله في دراسته..
توقف عن الكلام، أخذ فنجان القهوة، ارتشف منه، وضعه فوق الطاولة، ثم وقف أمام النافذة، كان ينتظر ردها، بالإيجاب أو السلب، أحس للحظات أنه سينفجر، لقد أثار صمت سمية الرهيب غيضه ونرفزته..
تقدمت إليه سمية بخطوات، اقتربت من النافذة، وضعت يدها على ذراعيه، كانت تنتظر أن يلتفت إليها، حتى تراه..
– مراد، أمامنا مشوار طويل وصعب، لا بد أن أقنع أبي، لكن قبل كل شيء أود أن أبوح لك بالسر..
كانت سمية تعتقد أن مراد لا يعلم شيئا عن سبب مجيئها إلى هذا المنزل، ولم تكن تدرك أن الخادمة خديجة، التي يعتبرها مراد والدته الثانية، قد قصت عليه كل الحقائق التي حدثت لنزلاء ميموزا القدماء..
حاولت الكلام، لكن مراد وضع اصبعيه على شفتيها..


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة