الحلقة 5 : حكاية سمية وشيغي

الحلقة 5 :  حكاية سمية وشيغي

دخلت غرفتها الوردية الكبيرة، التي كانت مملكتها الخاصة، استلقت على سريرها، من دون أن تنزع ثيابها، رفعت رأسها إلى صور شي غيفارا التي غطت كل الحيطان لتتأمل فيه جيدا، وكأنما لأول مرة تراه، هو فارس أحلامها المتمرد، ثوري، ومحب للحرية، حتى الكتب المتناثرة على مكتبة غرفتها، كانت حول حياة “غيفي”.. كما تطلق عليه، أعادت قراءتها مرات ومرات.. كانت تبكي طيلة ليال عندما تقرأ كتاب “آخر أيام شي غيفارا. الحلم كان كبيراً”، لكاتبه وزير خارجية فنزويلا السابق “خوان إغناثيو ديل”… كانت تعشق حكايته عن الثورة والتحرر.. المسكين مات شهيدا.. تحفظ عن ظهر قلب تاريخ وفاته لقد كان في 9 أكتوبر عام 1967 في بلدة هيجويرا في بوليفيا، تراه أسطورتها، تمنت لو أنه كان في عصرها..
دخلت عليها الخادمة خالتي خديجة…
نهضت بسرعة البرق.. وأخذت يدي العجوز…
– خالتي، هل قابلت أبي؟
– لا لم أره بعد، أود التحدث معك قبل رؤيته… إني أنتظر..
فهمت قصد خادمة خديجة، التي رفضت الرحيل عن قصر ميموزا وفضلت أن تخدم سكانه الجدد، رفعت سمية عينيها إلى العجوز.. وجدتها تمتم، أنها تعرف طبيعتها، فعندما تكون غاضبة تمتم، حتى لا يفهمها أحد..
– خالتي، شيء ما يشدني إلى ذلك المنزل، لا أدري ماذا، لكني عندما سمعتك تتحدثين مع والدي، الاثنين الماضي، أن صاحب ميموزا يبحث عن أستاذة لابنه، قررت أن أتقدم لهذه الوظيفة، أحسست وكأنما..
قاطعتها الخادمة خديجة.
– هل والدك يعلم بالأمر؟
– بالطبع لا، سوف لن أقول له إنني أعمل في ميموزا، خصوصا وأنا أعرف أنه لن يوافق، آه خالتي الحبيبة… إنها مغامرة وأنا أحب المغامرة، أود أن أكتشف شيئا لا أدري ماذا، لكنني أحس أن شخصا ما يناديني في هذا منزل القديم. إضافة إلى ذلك، فإن ميموزا تذكرني بأمي…
تحدثت عن الشيخ صاحب إقامة ميموزا، ذو الملامح المخيفة… عيناه سوداوان جاحظتان، شعره أبيض، كان أبيض البشرة، وأخذت تسرد عليها، الحكاية منذ دخولها إلى قاعة الاستقبال حين أرعبها الشيخ، إلى غاية خروجها من ميموزا، كانت العجوز خديجة منشغلة بالحركات والطريقة التي كانت تسرد بها القصة، تتأمل في سمية، التي تشبه والدتها..
وكأن مريم أمامي تحدثني وتأمرني، بعجرفتها المعتادة، تقول في قرارة نفسها..
شعرها الأسود، عيناها العسليتان، تنهدت… عندما تذكرت الحادثة.. أغمضت عيناها هنيهة لتتذكر جيدا المشهد المريع، لكن صوت سمية قاطعها حين قالت لها..


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة