الحلقة 7 :

الحلقة 7 :

وصلت في حدود الساعة الواحدة بعد الزوال إلى ميموزا، كانت منضبطة في موعدها، فتح الحارس الباب الرئيسي، دخلت بسياراتها إلى الحديقة، كانت تريد أن تتذكر اسمه حتى تسلم عليه، إلا أن الذاكرة خانتها، توقفت أمامه وحيته ودخلت..
كان السيد حميد ينظر من النافذة، كان يراقبها دون أن تدري.. فتح الباب، وبابتسامة عريضة.
– أنت في الوقت اليوم، أحب المواعيد المضبوطة.
دخلت دون أن تلفظ بكلمة، لم ترد التعليق على كلامه، كلما رفعت عينها إليه تشد أنفاسها، لا تدري كيف تفسر شعورها اتجاهه، حالة خوف بل رعب. حتى عندما اتفقت معه حول عدد الساعات، لم ترد مناقشته في مسألة المال، هو الذي حدد لها القيمة، كانت تحس أنها سبق وأن رأته في مكان ما.. حاولت أن تتذكر لكنها لم تستحضر شيئا..
تقدمها في السير حتى يعرفها على ابنه مراد، دخلت المكتب، طلب منها الجلوس وخرج…
بنظرات خفيفة وسريعة عاينت سمية الغرفة، لكنها نسيت كيف كانت هذه الغرفة من قبل… حاولت أن ترجع بخيالها إلى الماضي، أغمضت عيناها، لكنها لم تر شيئا في مخيلتها.. فتح الباب ودخلت خالتها خديجة بصينية قهوة.. سلمت عليها، جلست بقربها.. بصوت خافت جدا..
– خالتي، كيف كانت هذه الغرفة من قبل…
سكتت العجوز هنيهة، ترددت في الحديث، كانت تتلعثم، ثم قالت، لها إن هذه الغرفة المفضلة لوالدتها، وكانت عندما تضجر، تغلق على نفسها هنا، تصوري كانت تقوم بترتيب هذه الغرفة لوحدها دون مساعدتي.. وعندما تخرج منها تغلقها بالمفتاح، إلى غاية وفاتها، عندما فتحها والدك، كانت عبارة عن مكتب صغير وسرير عادي، لم يكن بها شيء آخر.. أقول لك الحقيقة لقد تفاجأت حين رأيت الغرفة، لو كنت مكانها لما جلست فيها دقيقة واحدة..
فتح السيد حميد الباب، كان رفقة ابنه.. الذي لفت انتباهها.. كان شابا وديعا طويلا أسمر البشرة، وقفت سمية في الوقت الذي تأهبت خديجة للخروج من القاعة. مدت يدها وسلمت عليه، لم يرد أن يطلق يدها.. سحبت يدها منه، وجلست..
بنظرة حادة التفت السيد علي إلى فنجان القهوة الذي كان أمام سمية.. تقدم نحوها وكأنه يريد فعل شيء ما. ثم تراجع..
– أقدم لك ابني مراد.
جلس بقربها، نظرت إلى عنيه الخضراوين، إنه بالفعل جميل ووسيم جدا. تقول سمية في قرارة نفسها.
هذه أستاذتك الجديدة سمية..
تعارفا.. ابتسم لها.. أرادت أن يدير وجهه إلى ناحية أخرى، لكنه حاول أن يقترب منها أكثر.. لكن والده قام من مقعده وتوسط سمية ومراد…


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة