الحمد لله‮…‬

الحمد لله‮…‬

أكّد رئيس مصلحة أمراض القلب في مستشفى ”بارني”، البروفيسور والوزير السابق مراد رجيمي، أنه لا يزال يعمل وينشط على مستوى  المصلحة، وأنه لم يتلقَ أيّة مشاكل مع المديرة الجديدة للمستشفى، التي عيّنها وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات سعيد بركات مؤخرا، والحمد لله، أن البروفيسور لا يزال يلقى راحته في المصلحة التي يعمل فيها منذ سنوات طويلة، وهذا على الرغم من أن بقاء الوزير السابق في سلك الطب رمزي لأن هذا الأخير ممنوع من مزاولة نشاطه المهني كجراح في القلب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة