الحمراوة وأبناء المدينة في مواجهة محلية واعدة

ستكون مدينة الباهية وهران

 

يوم الجمعة على موعد مع مقابلة محلية واعدة ومشوقة بين مدرستين بالغرب الجزائري  جمعية وهران و مولودية وهران, سيفقد المنهزم فيها أمل الصعود إلى القسم الأول  فيما سيكون الحوار شيقا بمدينة سيرتا, في مقابلة تستقبل فيها تشكيلة ” السنافير” الرائد وداد تلمسان .

  يتضمن برنامج بطولة القسم الثاني  المقرر نهاية هذا الأسبوع مقابلتين محليتين ساخنتين بالغرب و بالشرق,  وتحديدا بمدينتي وهران وقسنطينة اللتين ستكونان مسرحا لقمتي الجولة ال24 من عمر بطولة القسم الوطني الثاني لكرة القدم, التي تتسم كذلك بكونها حاسمة بالنسبة لفرق مؤخرة الترتيب.

فالأنظار ستكون متجهة إلى مقابلة جمعية وهران مع مولودية وهران, التي ستستقطب حتما أعددا كبيرة من مناصري الفريقين الذين سيتوافدون على ملعب بوعقل, خاصة وان هذه المقابلة كانت فاقدة لنكهتها  المحلية في مرحلة الذهاب بسبب عقوبة اللعب دون جهور التي كانت مسلطة على المولودية.

 و الأكيد أن الإثارة ستكون سيدة الموقف في هذه المقابلة المفتوحة على جميع الاحتمالات. فمولودية وهران التي تحتل حاليا المركز الثالث برصيد 37 نقطة متقدمة على منافسها في هذا اليوم بثلاث نقاط  ستوظف كل أوراقها من اجل البقاء بالقرب من ثنائي المقدمة وداد تلمسان و نادي بارادو, وكذلك من اجل تعميق الفارق بينه و بين ملاحقيه المباشرين.

  أما فريق جمعية وهران, الذي لا يزال مغمورا بالفوز الذي عاد به من براقي على حساب وداد بن طلحة  فسيلعب هذه المرة  أخر أوراقه من اجل البقاء في السباق باعتبار ان التعادل او الانهزام سينقصان كثيرا من حظوظه. 

 وبقسنيطينة  سيتشرف شباب المحلي (36 نقطة) باستقبال الرائد وداد تلمسان الذي يبقى متأثرا بتعثره يوم الجمعة الماضي أمام شباب باتنة.

  فاصحاب الزي الأخضر و الأسود سيلعبون من اجل الفوز فقط, فيما سيسعى”الزيانيون” الذين يملكون فارقا مريحا الى العودة بأحسن نتيجة ممكنة من مدينة الجسور المعلقة, التي سبق لهم تلقي هزيمتين بها.

 و    بوسع نادي بارادو  الوصيف الحالي للرائد أن يكون اكبر المستفدين من هذه الجولة باستقباله لفريق اتحاد سطيف الذي يوجد في موقع صعب  في مقابلة تبدو في متناوله .

 فرقا مايدي الذين فازوا الأسبوع الماضي بسيدي بلعباس ب (0-3) على حساب الاتحاد المحلي  كانوا قد فازوا بنفس النتيجة على اتحاد سطيفب (3-0) بسطيف, وهو الامر الذي يدفعهم لخوض هذه المقابلة براحة كبيرة.

  من جهته, سيلعب شباب باتنة -احد اهم الطامحين للصعود- مقابلة محلية ضد مولودية قسنطينة, الذي شرع في الجولات الماضية في الزحف نحو المقدمة.  وسيحرص الفريقان على عدم تضييع نقاط هذه المقابلة التي سيكون وزنها من  ذهب في السباق النهائي . وتبقى الكفة مرجحة نسبيا للفريق الباتني الذي عاد الجولة الماضية بتعادل مستحق من تلمسان.

اما فريق اتحاد بلعباس الذي قطع مشوارا طيبا في مرحلة الذهاب فبدأت تظهر عليه اشارات الانهيار, بدليل الهزيمة الثقيلة التي تجرعها الاسبوع الماضي بملعبه على يد نادي بارادو (3-0), وهو الامر الذي يجعل من خرجته التي سيحط بها الرحال اببجاية صعبة للغاية امام المولودية المحلية متذيلة الترتيب حتى وان كانت هذه المقابلة ستقام امام مدرجات فارغة.

 وسيقوم اولمبي العناصر, الذي يتقاسم المركز الاخير مع المولودية  البجاوية  بتنقل صعب الى المحمدية لمواجهة السريع المحلي, الذي ابدى دائما صلابة قوية فوق ميدانه. فبعد الهزيمة التي تلقاها الفريق بملعب 20 اوت امام وترجي مستغانم  سيكون لاخفاق آخر عواقبه الوخيمة على الفريق.

  اما اولمبي ارزيو, الفريق الآخر المهدد بالسقوط, فسيخوض معركة حقيقية مع وداد بن طلحة, الذي سجل تراجعا ملموسا, بدليل اكتفائه بنقطتين فقط من المقابلات الثلاثة الاخيرة.

  وفي الأخير  ستجمع مقابلة ترجي مستغانم مع اتحاد بسكرة بين فريقين يوجدان في راحة بعد ضمانهما البقاء في بطولة القسم الثاني.

الخميس

جمعية وهران – مولودية وهران 

سريع المحمدية – أولمبي العناصر

الجمعة

ترجي مستغام – إتحاد بسكرة

نادي بارادو      – إتحاد سطيف        

مولودية بجاية – إتحاد بلعباس (دون جهور)

أولمبي ارزيو   – وداد بن طلحة

شباب قسنطينة – وداد تلمسان 

شباب باتنة     – مولودية قسنطينة 

شبيبة سكيكدة: معفاة . 

أصداء  قبل انطلاق البطولة

سيتنقل رئيس الكونفديرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف), عيسى حياتو, المرتبط بحضور اجتماع لللجنة التنفيذية للإتحادية الدولية لكرة القدم (الفيفا) يوم 27 مارس إلى الجزائر لحضور نهاية الدورة الثامنة لبطولة إفريقيا للأمم لأقل من 17 عاما.

حضر وفد الكونفديرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف) الذي يقوده الجنرال سيي ميمان, بكل أعضائه إلى الجزائر لمعاينة الطبعة الثامنة من بطولة إفريقيا للأمم لأقل من 17 عاما.

 وتلتقي لجنة التنظيم ب”الكاف” التي اجتمعت صباح امس  الأربعاء, في الظهيرة ممثلي المنتخبات الثمانية المشاركة..

توجد مراكز الصحافة المتواجدة في مواقع المنافسات تحت الخدمة وهي مجهزة بالوسائل التكنولوجية الحديثة كالانترنيت ونظام الويفي ، للإشارة فإن عملية الاعتماد قد انتهت منذ 10 مارس الفارط.

يتواجد معاينون لأكبر الأندية الأوروبية حاليا بالجزائر لمتابعة الدورة الثامنة لبطولة إفريقيا للأمم (-17 عاما), على غرار ممثلي ريال مدريد ونادي برشلونة الإسبانيين.

كلفت الإتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) مجموعة من الفنيين الجزائريين بمتابعة دورة الطبعة الثامنة من بطولة إفريقيا للأمم لأقل من 17 عاما. وسيحضرون كل المقابلات ليضعوا على إثرها تقريرا فنيا حول كل المنتخبات المشاركة.  

عينت الكونفديرالية الإفريقية لكرة القدم, السيد ياسين زرقيني, عضو المكتب الفديرالي “للفاف” ورئيس اللجنة الإتحادية الطبية, مسؤولا على الوحدة الطبية للطبعة الثامنة لبطولة إفريقيا للأمم لأقل من 17 عاما.

 من جهته, عين سعيد عمارة, رئيس الرابطة الجهوية لسعيدة, عضوا في المجموعة الفنية المكلفة بمتابعة الدورة لحساب الكونفديرالية الإفريقية.

 

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة