الحمية وممارسة الرياضة قد تخفضان من خطر الاصابة بمرض السكري

الحمية وممارسة الرياضة قد تخفضان من خطر الاصابة بمرض السكري

يمكن لاختيار الأطعمة الصحية بعناية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام أن يبعد خطر الإصابة بالسكري لنحو عقد من الزمن.

وراقب باحثون أميركيون إن الحالة الصحية لحوالي 3 آلاف شخص زائدي الوزن شاركوا في برنامج للوقاية من مرض السكري مدته ثلاث سنوات.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية امس الخميس أن الباحثين قسموا هؤلاء إلى ثلاث مجموعات تقيدت الأولى بحمية غذائية وببرنامج لممارسة التمارين الرياضية والثانية تناولت أدوية للسكري والثالثة أعطيت أدوية لا قيمة طبية لها على سبيل المقارنة.

وجاء في نتائج الدراسة التي قدمها الباحثون ونشرت في مجلة “لأنسيت” الطبية أن الذين تقيدوا بالحمية الغذائية حصلوا على أكثر الفوائد الصحية .

وأظهرت الدراسة  التي أعدتها مجموعة إبحاث البرنامج الأميركي للوقاية من السكري أن الذين اتبعوا الحمية ومارسوا الرياضة لنصف ساعة خمس مرات في الأسبوع فقدوا 7% من أوزانهم وتراجع احتمال إصابتهم بالسكري من النوع الثاني بنحو 58% مقارنة بنظرائهم الذين لم يتبعوا أيا من هذه النصائح.

كما تبين أن المجموعة التي تناولت دواء السكري ” ميتفورمين” الذي يستخدم منذ خمسينات القرن الماضي انخفضت أوزانهم بحوالي الثلث تقريبا.

وقال الاختصاصي بعلاج أمراض السكري الدكتور أنوب ميسرا في نيودلهي “إن الوقاية من مرض السكري طويل ومتعرج مضيفا أنه يبدو أن هناك طريقا مختصرا ولكن اتباع أسلوب حياة مختلف يبدو أنه أكثر الطرق فعالية لذلك”.

ويصيب مرض السكري من النوع الثاني الأشخاص فوق الأربعين من العمر ولكن هناك عدد متزايد من الاطفال يصاب الآن بهذا المرض.

وقال مدير قسم أبحاث السكري في بريطانيا  الدكتور إيان فرايم ” من المثيرالاطلاع على الدارسة التي استغرقت عشر سنوات”  لكنه قال ” ليس هناك طريق سهل للوقاية من السكري من النوع الثاني”  ولكنه أشار إلى أن مزيجا من الحمية وتناول العلاجاتوالرياضة قد يخفف من احتمال الاصابة به.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة