الحوامل يعانين ضعف التكفل الصحي بمستشفى سيدي بلعباس

الحوامل يعانين ضعف التكفل الصحي بمستشفى سيدي بلعباس

أصبحت مصلحة التوليد بمستشفى سيدي بلعباس تطرح الكثير من التساؤلات لدى شريحة النساء المقبلات على وضع رضعهن،

بالنظر إلى عدم رضاهن عن طريقة التكفل والمتابعة الصحية للنساء الحوامل قبل وبعد عملية الوضع،  فقد وجهت في العديد من المرات انتقادات لاذعة لهذه المصلحة من جانب ضعف الخدمات الصحية المقدمة في الرفق بهؤلاء الحوامل الذين يفضلن أمام هذا المشكل التوجه نحو عيادات خاصة للوضع، حيث إن هذه الأخيرة تسبق الربح المادي على الخدمات الجيدة، الشأن الذي يؤثر سلبا على الحوامل خاصة الشابات منهن تنجم عنه إفرازات دقيقة قد تودي بحياة الأم والجنين ويعتبر هذا الجانب المهم في المهنة محل مرافعة أغلب القابلات حيث لا يخفى غياب المعلومات حول الأم المسعفة للوضع، نتيجة لافتقاد دفتر المتابعة الصحية لدى ذات المصالح الاستشفائية الأمر الذي تجهل أسبابه لحد الساعة حيث ترجعه بعض المصادر لتعمد النساء كسر دورة الفحوصات إضافة إلى غياب الدفاتر في حد ذاتها نتيجة نفاذ الطبعات الأصلية في أكثر من مناسبة وتأخر الدفعات التي تصل من الجزائر العاصمة، كما أن التجهيز والهياكل القاعدية تعتبر من الملفات التي تأمل الجهة الوصية الفصل فيها حيث تم في هذا الصدد دعم العيادة المذكورة بتجهيزات جديدة تبقى لحد الساعة غير مستغلة لفائدة الواضعات في ظل تفادي المسؤوليات وتملص الطاقم الطبي عن اتخاذ القرارات المصيرية رغم مطالبة الأطباء المقيمين بفتح المجال لاستعمالها قصد الاطلاع كيفية سيرها وتدعيم خبراتهم الميدانية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة