الخروج بشرف أو الطرد.. اليوم!

الخروج بشرف أو الطرد.. اليوم!

أعضاء المكتب الفيدرالي خيّروا زطشي بين إقالته أو استقالتهم

سيكون الموعد، اليوم الأحد، مع أشغال المكتب الفيدرالي للإتحادية الجزائرية لكرة القدم «فاف»، بمركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى، والتي ستكون ساخنة وحاسمة وتشد أنظار عشاق وأنصار المنتخب الوطني الجزائري، حيث من المنتظر أن يفصل أعضاء المكتب الفيدرالي خلال اجتماعهم، اليوم، في مصير الناخب الوطني رابح ماجر على رأس العارضة الفنية للخضر.

وتوحي كل المؤشرات بإقالة صاحب العقب الذهبي من تدريب المنتخب الوطني، وهو القرار الذي طال انتظاره ورفض رئيس «الفاف» اتخاذه بمفرده، وقرر رمي القرار في مرمى أعضاء مكتبه الفيدرالي لتفادي تحمّل المسؤولية لوحده بتفادي تكرر سيناريو الناخب الوطني السابق لوكاس ألكاراز، خصوصا أن رغبته تتوافق مع رغبة أعضاء المكتب الفيدرالي في إقالة صاحب مقولة «تيزي فو»، الذي رفض الخروج من الباب الواسع وتقديم استقالته.

حيث كشفت مصادر «النهار» أن أعضاء المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم يرفضون استمرار ماجر على رأس العارضة الفنية لكتيبة محاربي الصحراء، وخيّروا زطشي بين إقالته من منصبه أو استقالتهم جماعيا، وهو القرار الذي من المنتظر أن يتم اتخاذه، اليوم، رغم أن مصادر مطلعة من مبنى دالي ابراهيم كشفت لـ«النهار» أن زطشي تمسّك بأمل إقناع ماجر بالاستقالة وتفادي إقالته، في محاولة منه لإخراجه من الباب الواسع.

وبرمج لاجتماع معه للوصول معه إلى أرضية اتفاق يتفادى به دفع الشهور المتبقية في عقد الناخب الوطني، والتي تصل إلى حوالي 4.8 مليار سنتيم والاكتفاء بتعويضه راتبين شهريين، إلا أن تعنّت نجم نادي بورتو البرتغالي سابقا سيجبر زطشي وأعضاء مكتبه على اتخاذ قرار إقالته ووضع حد للكابوس الذي يعيشه الخضر وأنصارهم منذ أشهر.


التعليقات (2)

  • Nicaragua

    تحيا ماجر

  • فرح

    تحيا سعدان يحسراه علي يمات 2009 و 2010

أخبار الجزائر

حديث الشبكة