الخضر أجروا أمس أول تدريب بملعب 5 جويلية تحسبا لموعد الغابون والتعداد يكتمل

الخضر أجروا أمس أول تدريب بملعب 5 جويلية تحسبا لموعد الغابون والتعداد يكتمل

أجرى، مساء أمس، المنتخب الوطني الجزائري

 أولى تدريباته على أرضية ميدان ملعب 5 جويلية الأولمبي الذي سيحتضن مواجهة الغد ضد المنتخب الغابوني، حيث عرفت الحصة التدريبية حضور جميع العناصر المعنية بهذا اللقاء باستثناء الغائب لاعب الوسط مهدي لحسن بسبب الإصابة التي منعته من المشاركة حتى مع فريقه راسينغ سانتاندار الإسباني .

هذا وقد عرفت الحصة التدريبية التي أجريت تقريبا بتعداد مكتمل بعد وصول الحارس أمين زيماموش من بولونيا أين كان في تربص مع العميد بالإضافة إلى كل من غزال، بودبوز، عبدون، زياني، وبلعيد الذين كانوا معنيين بمباريات السبت مع فرقهم الأوروبية، لتكتمل بذلك المجموعة التي من المنتظر أن تخوض موقعة 5 جويلية في أول اختبار ودي بعد المونديال. هذا وقد كان ”الخضر” قد أجروا حصة تدريبية خفيفة في فندق الجيش ببني مسوس أول أمس خصصت للإسترجاع بعد الإرهاق الذي نال اللاعبين الذين لعبوا مع فرقهم يوم السبت ثم شدوا الرحال مباشرة إلى أرض الوطن للإلتحاق بتربص بني مسوس استعدادا لمباراة الغد.

اليوم حصتان تدريبيتان لوضع آخر الرتوشات قبل المباراة

هذا وقد برمج الناخب الوطني رابح سعدان حصتين تدريبيتين إضافيتين نهار اليوم في فندق الجيش ببني مسوس، نظرا لأن المنتخب الغابوني الضيف ستكون له حصة تدريبية أخيرة في نفس توقيت المقابلة في المركب الرياضي محمد بوضياف على الأرضية التي يجرى فيها اللقاء، مثلما تنص عليه لوائح ”الفيفا” وبالتالي فـ”الخضر” سيتدربون خلال الحصتين؛ الأولى برمجت في الصباح والثانية في توقيت المباراة من أجل وضع الرتوشات الأخيرة قبل المباراة وتوضيح معالم التشكيلة التي ستشارك غدا في المباراة الودية المهمة ضد المنتخب الغابوني في ملعب 5 جويلية الأولمبي.

زياني وصل أمس في ساعة مبكرة وفقد أمتعته

التحق صباح أمس، وفي ساعة مبكرة، لاعب نادي فولفسبورغ الألماني كريم زياني بالجزائر ودخل مباشرة إلى الفندق العسكري ببني مسوس مكان إجراء ”الخضر” لتربص مغلق تحضيرا للمباراة الودية أمام المنتخب الغابوني غدا، وقد فقد زياني أمتعته في مطار هواري بومدين ما جعله يتأخر في الخروج ولكن أحد أعضاء ”الفاف” تكفل بالأمر وأعادها له بعد أكثر من أربع ساعات.   

بودبوز أكثر شعبية من غزال وعبدون

رغم أن رياض بودبوز يعتبر من اللاعبين الجدد في المنتخب الوطني، إلا أنه استطاع أن يكسب ود الجمهور الجزائري، فقد كان أكثر شعبية حتى من غزال والتف حوله عدد لا بأس به من الأنصار الذين أكدوا له أنهم معجبون به كثيرا وينتظرون منه الكثير، في حين لم يقترب أي أحد من غزال وعبدون اللذين بقيا منعزلين في انتظار التحاق بودبوز بهما.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة