الخضر على بعد خطوة من جنوب إفريقيا

الخضر على بعد خطوة من جنوب إفريقيا

الجزائر 1زامبيا 0

المنتخب الوطني لكرة القدم   بهدف دون مقابل أمام ضيفه المنتخب الزامبي لحساب المرحلة الرابعة من التصفيات الافريقية المؤهلة لكاس العالم  ورفع المنتخب الوطني رصيده الى 10 نقاط ليقترب اكثر من حلم المشاركة في المونديال

دخلت عناصر المنتخب الجزائري بقوة خلال المرحلة الأولى أين أتيحت لها أول فرصة في الدقيقة الثانية بعد كرة مرتدة من الدفاع و تسديدة خالد لموشية التي علت العارضة بقليل ، ردف فعل المنتخب الزامبي جاء في الدقيقة التاسعة بعد هجوم مرتد على الجهة اليمنى قبل أن يتمكن احد مدافع الخضر من إنقاذ الموقع .

رد فعل المنتخب الوطني كان قويا دقيقة بعد ذلك بعد عمل جيد من زياني على الجهة اليسرى لكن تأخر صايفي حال دون تجسيد الفرصة وفي الدقيقة ال11 حاول مطمور إعادة سيناريو الهدف الأول أمام مصر عندما انطلاق على الجهة اليمنى  غير أن تسديدته جانبت القائم بقليل .

واعتمدت عناصر المنتخب الزامبي خلال ربع الساعة الأول على التسديدات من بعيد  غير انها كانت كلها بعيدة عن مرمى الحارس الوناس قواوي .ونفذ زياني مخالفة في الدقيقة ال16 غير أن راسية رفيق صايفي لم تكن في إطار المرمى

وحاولت عناصر المنتخب الزامبي الضغط بعد ذلك حيث تحصلت على أربع ركنيات متتالية في ظرف ثلاثة دقائق .

وكاد جبور أن يجد نفسه وجها لوجه في الدقيقة ال37 لو لا الخروج السريع للحارس الزامبي ، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين .

مع بداية المرحلة الثانية حاول المدرب الوطني تعزيز منطقة الوسط بإقحام مراد مقني الذي منح التوازن للمنتخب الوطني الذي تمكن من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 60 عن طريق رفيق صايفي الذي تلقى كرة على طبق من زميله مطمور .

وكاد المنتخب الوطني أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة ال77 بعدما ردت العارضة كرة غزال ثم محاولة مقني التي علت العارضة ن دقيقتين بعد ذلك ضيع البديل غيلاس هدف محقق بعدما وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس الزامبي.

الله أكبر صايفي رفيق ، وان توثري فيفا لالجيري دوت مختلف شوارع الجزائر

الجزائر تنفجر وتهلل بتحقيق حلم المونديال

تحولت مختلف مدن وشوارع الجزائر سهرة أمس إلى مكان لإقامة الإحتفلات بفوز المنتخب الوطني على نظيره الزامبي بنتيجة هدف لصفر وهي النتيجة التي مهدت الطريق لأشبال المدرب الوطني رابح سعدان لبلوغ مونديال جنوب إفريقيا حيث خرج الجزائريون بمتخلف أصنافهم رجال نساء ، أطفال وشيوخ إلى الشوارع صانعين ديكورا جميلا ممزوج بين زغاريد النسوة وأبواق السيارات وكذلك شعارات الأنصار والتي كانت كلها مهللة بقرب تحقيق الحلم وبلوغ مونديال جنوب إفريقيا الذي أصبح حقيقة بعدما كان مجرد الحلم حيث هلل الأنصار باسم الشيخ سعدان وصانع الفوز رفيق صايفي بشعار الله أكبر صايفي رفيق وكذلك الشعار المعتاد للخضر وان تو ثري فيفا لالجيري وقد أرجعت هذه الصور ذكريات جميلة جدا في ذهن الجزائريين بعودة جيل 82 إلى الواجهة بلاعبين في المستوى أمثال زياني ، بوقرة ، بلحاج ، غزال ومغني ليبقى الشيئ الأكيد ذكره أن الجزائر عاشت بمختلف جهاتها وسط ، غرب ، شرق ، جنوب أجواء احتفالية تواصلت حتى الساعات الأولي من نهار اليوم كيف لا ونحن على بعد خطوة واحدة من الوصول إلى المونديال.

المدرب الوطني رابح سعدان : الفوز مهم امام خصم مباشر

المقابلة كانت صعبة  جدا كما كان منتظرا امام منافس من العيار الثقيل لم يأت إلى الجزائر من أجل النزهة اللاعبون كانوا في المستوى وطبقوا تعليمات الطاقم الفني بحذافيرها خاصة خلال المرحلة الثانية أين استرجعنا زمام الأمور . أهدي هذا الفوز لجميع الجزائريين وخاصة المسؤولين الذين وفروا للمنتخب كل ظروف النجاح . أقول أن هذا الفوز مهد لنا الطريق نحو بلوغ المونديال .

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة