الخضر يباشرون معسكر التحضير لمعركة مصر

الخضر يباشرون معسكر التحضير لمعركة مصر

باشرت عناصر

المنتخب الوطني لكرة القدم أمس، تربصها التحضيري المغلق بفرنسا استعدادا للمواجهة المرتقبة التي ستجمعهم بالفراعنة يوم 7 جوان الداخل لحساب المرحلة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 التي ستقام بجنوب إفريقيا.

وكان المنتخب الوطني قد تعادل دون أهداف خارج أرضه أمام مضيفه منتخب رواندا، بينما تعادل منافسه المصري فوق أرضه بهدف لمثله أمام ضيفه منتخب زامبيا،وكانت عناصر المنتخب الوطني قد دخلت في تربص قصير بالجزائر العاصمة قبل تنقلها أمس إلى فرنسا.

وتأخر خالد لموشية متوسط ميدان نادي وفاق سطيف عن الالتحاق بتربص العاصمة بسبب إصراره منذ نهاية المواجهة السابقة أمام شبية القبائل على الحصول على مستحقاته العالقة حسب الموعد الذي اتفق عليه مع مسيري وفاق سطيف، بعدما التزمت إدارة هذا الأخير بتسويتها في هذه الفترة لكن عدم تمكنها من جمع المبلغ الكافي لتسديد مستحقاته جعلها تؤجل العملية، وهو ما جعل لموشية في قمة الغضب والسخط ويدخل في مناوشات كلامية مع المسيرين ملحا على أمواله التي يدين بها للفريق والتي بلغت 50 ألف يورو،وباستثناء اللاعبين المحليين أين التحقوا كلهم بالخضر، فإن الناخب الوطني سعدان سيجد صعوبة في بداية التربص على اعتبار أن الكثير من المحترفين سيتأخر التحاقهم بسبب التزاماتهم مع أنديتهم في مختلف الدوريات الأوروبية.

وكان سعدان قد تأسف في آخر مؤتمر إعلامي له عن رفض العديد من الأندية الأوربية التي يلعب لها محترفو الخضر طلب تسريحهم لدخول تربص الخضر، ما عدا نادي لوريون  الفرنسي الذي وافق على تسريح القائد يزيد منصوري.

وقال مدرب المنتخب الوطني “أنا متأسف من الرد السلبي الذي تلقيناه من مختلف الأندية الأوربية التي رفضت تسريح اللاعبين قبل التاريخ المضبوط من طرف الفيفا ولم تنفع حتى الاتصالات التي قمت بها مع مدربي ومسؤولي الأندية الأوربية على غرار نادي سيينا الذي يلعب له المهاجم عبد القادر غزال، ما عدا مسيرو نادي لوريون الذين كان ردهم ايجابيا بخصوص تسريح يزيد منصوري”.

إلى ذلك لازال مختلف لاعبي المنتخب الوطني يجلسون على مقاعد احتياط فرقهم الأوروبية، وفي مقدمتهم كريم زياني متوسط ميدان نادي اولمبيك مارسيليا الفرنسي الذي لم يعتمد عليه مدربه في آخر مبارتين سوى لمدة أربع دقائق أمام نادي نانسي، بالإضافة إلى نذير بلحاج الذي غاب عن فريقهم برتسموث أمام نادي ويڤان الذي يلعب له المصري ميدو الذي فضل شحاته الاستغناء عنه أمام الخضر، وجاء غياب بلحاج بسبب تعرضه لتسمم غذائي قبل انطلاق اللقاء.

وشارك عبد القادر غزال 23 دقيقة فقط في مباراة فريقه أمام العملاق الايطالي نادي جوفنتوس الذي سحق نادي سيينا بثلاثة نظيفة فوق أرضية ميدانه.

ويبقى الاستثناء الوحيد لمحترفي المنتخب الوطني هو مجيد بوقرة مدافع نادي غلاسغو رنجرز الذي شارك في تتويج ناديه بلقب البطولة الاسكتلندية، والأكثر من هذا أقامت ادراة فريقه الدنيا ولم تقعدها من أجل ضمان مشاركته في مواجهة أمس الأول.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة