الخضر يجمعون لطفي دوبل كانو وعلاوة في ديو ثان

الخضر يجمعون لطفي دوبل كانو وعلاوة في ديو ثان

هنأ الفنان لطفي دوبل كانو الفريق الوطني

، على مستوى  اللعب الجيد الذي قدمه في مقابلته ضد الفريق المالي، مشيرا أن رأسية رفيق حليش أعادت ثقة أنصار الخضر في أشبال سعدان، الذي نجح -بحسب تعبيره- في تغيير طريقة اللعب، برغم إصابة بعض اللاعبين معنويا وبدنيا على غرار رفيق صايفي،  في الوقت الذي كشف لطفي عن حفل كبير سيحيه بمعية الشاب كادير الجابوني وفرقتي طورينو وميلانو يوم 18 مارس القادم بقاعة ”الزنيت

أكد فنان الراب المحبوب لطفي دوبل كانو، في اتصال مع ”النهار” عقب مقابلة الخضر بالفريق المالي، من مقر إقامته بقرونوبل شمال فرنسا – أن رأسية حليش التي سجلها في الدقيقة 34 من الشوط الأول، ستحفز رفقاءه على استعادة توازنهم، مؤكدا على ما قاله الشيخ رابح سعدان من أنه لدى تشكيلة الفريق الوطني إمكانات  فردية ينقصها اللعب الجماعي، وذلك أن اللاعبين  مازالوا لم يتعودوا على بعضهم البعض، معتبرا أن تصفيات كأس إفريقيا للأمم فرصة مهمة للتحضير الجيد لكأس العالم.

وشدد لطفي دوبل كانو على ضرورة تشجيع الخضر إلى آخر جولة، قائلا في هذا الصدد:”مهما كانت النتائج فعلى المناصرين ألا يتسرعوا في الحكم عن الفريق الوطني أو توبيخه، فالنقد أحيانا يأتي بنتائج سلبية، وأتصور رفقاء حليش قدموا مستوى لعب جيد مايجعلنا متفائلين في مقابلة أنغولا، رغم أن هذه الأخيرة ستلعب في موطنها. وقال دوبل كانوا أنه تابع  مقابلة أشبال سعدان مع مالي من خلال  موقع”DOTFOOT” على شبكة  الإنترنيت، أما فيما يخص هزيمة مالاوي فقال محدثنا أن التحضير في فرنسا كان غلطة  ليس بسبب إختلاف المناخ فحسب، بل لأن المناصرين كانوا يتوافدون بكثرة على مكان تربص الخضر ما أفقدهم خاصية التركيز، مثمنا في سياق آخر؛ أن وصول الفريق الوطني إلى المونديال أعاد للجزائريين روح الوطنية، وخلق حالة من التوحد لديهم.

وعن تأخره في تسجيل أغنية خاصة للخضر أسوة ببعض الفنانين قال لطفي:” رفضت أن أنتهز الفرصة، خاصة وأنني لست مغني ملاعب، كما هو الحال مع الشاب توفيق أو فرقة طورينو وميلانو، إنما حين جاءت الفرصة، سجلت أغنية مع الشاب كادير الجابوني وقد بدأنا بتصويرها مؤخرا.”  يذكر أن لطفي دوبل كانو، كان قد أحيى يوم 10 جانفي المنصرم حفلا كبيرا مع الفنان محمد علاوة، ريمكا، الديجي كور وكنزة فرح تم إدراجه بمناسبة السنة الأمازيغية، وقد ارتجل لطفي  وعلاوة بعض المقاطع الخاصة بالخضر أمام 7 آلاف متفرج  غنوا”وان تو ثري… فيفا لالجيري”، واعدا كما قال بتقديم ثنائية  خاصة  مع علاوة  للفريق الوطني، وكشف في ذات السياق؛ أنه مرتبط وكادير الجابوني وكذا ثلة من المغنين الذين سجلوا أغنيات للخضر بحفل كبير يوم 91 مارس الداخل بقاعة الزنيت الباريسية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة