الخضر يعودون رسميا إلى تشاكر والتذاكر بـ500 دينار

الخضر يعودون رسميا إلى تشاكر والتذاكر بـ500 دينار

أعلنت أمس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم

أن المباراة القادمة للمنتخب الوطني أمام ضيفه المنتخب الزامبي ستقام رسميابملعب مصطفى تشاكر بالبليدة يوم 6 سبتمبر القادم لحساب المرحلة الرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم2010 التي ستقام بجنوب إفريقيا. وتتصدر الجزائر المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط بفارق ثلاثة نقاط عن منتخبي زامبيا ومصر، فيما يحتل منتخب روانداالمرتبة الرابعة برصيد نقطة واحدة فقط.وأكدت الفاف أن أشبال المدرب رابح سعدان سيقيمون معسكرا إعداديا بداية من يوم 31 أوت الحالي إلى غاية موعد المباراةبالجزائر العاصمة وفي مكان سيحدد لاحقا. وكان الناخب الوطني بمعية رئيس الاتحادية محمد روراوة قد قاما بزيارة تفقدية لملعب البليدة أول أمس الخميس من أجلالوقوف على وضعية أرضية الميدان خاصة بعدما فرض بعض “نجوم” المنتخب ضغطا كبيرا على الناخب الوطني من أجلالعودة إلى مدينة الورود.وكان المنتخب الوطني قد لعب سهرة الأربعاء الماضي مباراة ودية أمام ضيفه منتخب الأوروغواي بملعب 05 جويلية الذيأعيد تدشينه بالمناسبة لكنه لم ينل إعجاب بعض اللاعبين الجزائريين.وكانت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم قد أبلغت كتابيا الاتحادية الدولية لكرة القدم بشأن هذا التغيير في البرنامج بخصوصالمقابلة التي ستجمع الفريق الوطني ونظيره الزامبي. ولعبت الجزائر إلى حد الآن جميع مقابلاتها الخاصة بكأسي إفريقيا والعالم بملعب تشاكر بالبليدة، وفازت بكل اللقاءات.ويستقبل الخضر منتخب رواندا يوم 11 أكتوبر بالبليدة قبل أن تنتقل إلى القاهرة لمواجهة المنتخب المصري.

إلى ذلك، حددت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم مبلغ 500 دينار لاقتناء تذاكر مباراة زامبيا، ويأتي هذا القرار بعد موجة الاستياءالتي أبدتها الآلاف من الجماهير بعدما بيعت تذاكر مباراة الأوروغواي الودية بمبلغ 1000 دينار جزائري.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة