الخطر يحدق بمستعملي الطريق الوطني رقــم 24 الرابط بين ولاية تيزي وزو وبجاية

يشهد الطريق

الوطني رقم 24 الذي يربط ولاية تيزي وزو ببجاية عدة حوادث مرور بسبب كثرة الحفر العميقة على مستواه، إلى جانب غياب إشارات المرور التي من شأنها أن تنبأ السائقين بالخطر قبل حدوثه، هذا من جهة ومن جهة أخرى يعاني الطريق من عدة تصدعات أدت إلى اهتراء كبير على مستواه وهو ما أثار قلق وتخوف السائقين وخاصة مستعملي الجزء من الطريق الرابط بين دائرة أزفون وولاية بجاية، ولقد اعتبر السائقون الذين تحدثت إليهمالنهار   هذا المشكل خطرا مباشرا يهدد سلامتهم في أيه لحظة، ضف إلى ذلك غياب إشارات المرور التي تنبأ السائقين بوجود هذه الحفر، لسيما بالنسبة للغرباء عن المنطقة والذين لم يتعودوا وجود هذه العراقيل؛ وطالب متحدثونا خاصة منهم مستعملو هذه الطريق يوميا من السلطات المحلية   بضرورة إدراج مشروع استعجالي لتهيئة هذا الطريق وكذا من مديرية الأشغال العمومية تثبيت إشارات مرور من شأنها التقليل من الخطر، هذا ويأمل المشتكون أن يتحقق مشروع انجاز شق الطريق بجنوب مدينة أزفون على مسافة 12 كلم الذي من شأنه أن يغني المواطنين عن خطر الطريق الوطني رقم 24 و73. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة