الخنزير يورّط بركات!

الخنزير يورّط بركات!

يعيش وزير الصحة والسكان

، سعيد بركات، حالةً من الإستنفار رفقة المقربين منه بوزارته والعارفين بحجم الفضيحة التي ورَّط نفسه والدولة الجزائرية فيها، من خلال حجم وكمية اللقاحات المضادة لوباء أنفلونزا الخنازير، التي طلبها من المخبر البريطاني ”جي.أس.كا”، والتي فاقت 20 مليون جرعة، حيث يتفاوض الوزير مع المخبر من أجل خفض الكمية إلى 5 ملايين فقط، وتعويض الكمية المتبقية بلقاحات للأنفلونزا الموسمية العادية، خاصة وأن مدة التلقيح المعمول بها دوليًا، قد اختتمت، وأي تلقيح الآن لن يفيد، وهي الفضيحة الجديدة التي تبيّن مدى سوء تسيير مصالح وزارة ”المرض” لهذه الأزمة المفتعلة، حيث طلبت الجزائر في البداية 65 مليون جرعة، ثم دفعت ثمن 20 مليون، بقيمة بلغت 70 مليون أورو، واليوم تريد خفض الكمية إلى 5 ملايين، كونها اكتشفت أنها وقعت في شباك خدع المخابر العالمية …بكل بساطة، ”الحلوف حشاهالنا” وورَّط وزيرنا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة