الداعية الإسلامي بكري يؤكد أن منع ارتداء النقاب في فرنسا سيزيد من دعم القاعدة

الداعية الإسلامي بكري يؤكد أن منع ارتداء النقاب في فرنسا سيزيد من دعم القاعدة

اعتبر الداعية الإسلامي عمر بكري في مقابلة

مع الإذاعة الاسبانية كادينا سير الأربعاء ان حظر ارتداء النقاب في فرنسا سيؤدي إلى زيادة “الدعم للقاعدة” ومنعت بلجيكا نهاية أفريل ارتداء النقاب. كما بدأ البرلمان الفرنسي الثلاثاء دراسة مشروع قانون يصب في الاتجاه نفسه.

ورأى عمر بكري ان وضع قيود على حقوق المسلمين في البلدان الغربية يخدم مصالح القاعدة. وأضاف “انظروا إلى ما حصل في بلجيكا وفرنسا. هم يعتقدون ان منعهم النساء المسلمات من ارتداء البرقع سيؤدي إلى مزيد من الأمان لكنهم مخطئون هذا الأمر سيقوي دعم المسلمين في فرنسا للقاعدة”.

وتزعم عمر بكري، السوري الأصل وحامل الجنسية اللبنانية، جماعة “المهاجرون” الإسلامية المتطرفة التي تم حلها رسميا في أكتوبر 2004. واشتهر بكري بوصفه الانتحاريين ال19 الذين نفذوا اعتداءات 11 سبتمبر 2001 ب”ال19 الرائعين” كما توقع تعرض بريطانيا لاعتداءات قبل 3 أشهر من الهجمات الدامية التي شهدتها لندن في 7 جويلية 2005 والتي أدت إلى مقتل 56 شخصا وجرح 700 آخرين.

وغادر بكري لندن حيث أقام لسنوات إلى لبنان في أوت 2005، في الفترة التي بدأت فيها الحكومة البريطانية التحضير لاتخاذ تدابير جذرية بحق الأئمة المتطرفين الناشطين في البلاد. ويمنع عليه حاليا السفر إلى بريطانيا ويعيش في الوقت الراهن في شمال لبنان، على ما أوردت الإذاعة الاسبانية لا سير.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة