الدخول بمائة دينار وحملة ضد العنف قبل بداية اللقاء

وقف مدير الشبيبة والرياضة السيد بلقاسم ملاح، شخصيا على آخر الرتوشات التي أقيمت بملعب تشاكر بالبليدة لاحتضان المقابلة

الودية المبرمجة اليوم بين المنتخب الوطني ومنتخب البينين ابتداء من الساعة الخامسة مساء، حيث أصر على التنظيم الجيد في اجتماع عقده مع مدير المركب محمد خنفير، أين أكد أن البليدة مقبلة على احتضان مظاهرات رياضية أخرى، لهذا أصر على ضرورة التحلي بروح المسؤولية، وأن هذه المواجهة ستكون عبارة عن تجربة قبل الخضوع في التصفيات واللقاء الكبير المرتقب بين المنتخب الجزائري والمصري الذي يتطلب مسؤولية أكبر، وفي سياق آخر أكد ملاح أن الدخول للملعب لن يكون بالمجان مثلما أشيع من قبل، بل سيكون بسعر مائة دينار للشخص الواحد بالنسبة للمدرجات العادية أما المدرجات المغطاة فستكون مخصصة لأصحاب الدعوات ولا يسمح لأي شخص آخر بالجلوس عليها، فضلا عن ذلك علمنا من مدير الشبيبة والرياضة دائما أن المديرية برمجت بعض العروض قبل بداية اللقاء التي ستقام من طرف الفرق التي تمثل البليدة في جميع الرياضات، وهذا في إطار تحسيسي ضد العنف في الملاعب وسيكون أبطال هذه الحملة أشبال صغار قد يتمكنون من إبطال عنف الكبار الذي طال على ملاعبنا في الآونة الأخيرة.

وفيما يخص الأرضية أكد ملاح أن المديرية وبالتعاون مع عمال الملعب سهروا على تحسينها وهذا في ظرف قياسي أي بعدما قرر الطاقم الفني للمنتخب الوطني الاستقبال بالبليدة، وأكد أن الأرضية أضحت في أحسن أحاولها، وهذا بعدما تم غلق الملعب من طرف والي الولاية السيد حسين واضح لمدة شهرين تقريبا. وفي سياق آخر قام مدرب الفريق الوطني رابح سعدان، أمس، بزيارة مركب تشاكر وهذا لمعاينة الأرضية التي سيلعب عليها اللقاء والتي سيستقبل عليها خصومه في التصفيات، وعلمنا أنه أعجب بحلتها الجديدة خاصة أنها تحسنت كثيرا بعدما منع الجميع من التدرب عليها حتى فريق إتحاد البليدة الذي لم يدخل تشاكر منذ أكثر من شهرين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة